روحاني: لابد من استعادة الثقة للدخول في اي حوار

طهران/ 25 ايلول/ سبتمبر- قال رئيس الجمهورية الاسلامية حجة الاسلام حسن روحاني ان الادارة الاميركية لابد ان تعرف جيدا اليوم انه لابد من استعادة الثقة التي اوجدت سابقا للدخول في اي حوار معها.

واضاف الرئيس روحاني في جمع النخب واصحاب الرأي في اميركا وفي معرض رده علي سؤال حول امكانية الحوار مع اميركا ، اضاف ' لايمكن الحوار حاليا مع اميركا التي انسحبت من الاتفاق النووي متجاهلة بذلك قرار مجلس الامن وفرضت عقوبات علي الشعب الايراني وتحدثت عن الاطاحة بالنظام ، ان ذلك ضرب من السذاجة'.
واضاف 'لابد ان تتوفر الاجواء قبل كل شئ اذ لايمكن الحوار بتهديد السلاح'.
وردا علي سؤال اخر حول انطباع ايران من المباحثات بين كوريا الشمالية واميركا قال رئيس الجمهورية 'ان نتيجة المباحثات لم تتضح بعد ونحن نري ان ذلك كان استعراضا قبل كل شئ من حيث ان اميركا لازالت مستمرة في فرض عقوباتها وان كوريا الشمالية مستمرة في سياساتها'.
وشدد بالقول 'ان الشعوب لاتريد العروض من ساساتها بل تريدهم ان يقوموا بما يخدم مصالح البلاد'.
وفيما يتعلق بالعلاقات بين ايران والصين قال الرئيس روحاني 'طالما كانت العلاقات وثيقة بين البلدين ونحن لايمكن ان ننسي ابدا الدول التي وقفت الي جانبنا خلال فترة الحرب المفروضة'.
ووصف الصين بالشريك التجاري الكبير لايران وقال انها ضمن الدول ال5 الملتزمة بتعهداتها في اطار خطة العمل المشترك الشاملة ونحن نري التعاون القائم بيننا يصب في خدمة الجانبين وعازمون علي توسيعه اكثر فاكثر.
انتهي**س.ر