الارهاب التكفيري اكبر خطر علي الاسلام

طهران / 26 ايلول/ سبتمبر / ارنا - قال الرئيس الايراني حسن روحاني ان الارهاب التكفيري وداعش يشكلان اكبر خطر علي صورة الاسلام الرحمانية.

وقال الرئيس روحاني خلال لقائه امس الثلاثاء جمعا من زعماء الجالية المسلمة في اميركا علي هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك قال ان المسؤولية الملقاة علي زعماء الدين كبيرة للغاية في تبيين الثقافة الاسلامية الحقيقية في العصر الحاضر مؤكدا علي انه يجب علي المسلمين في اي نقطة من العالم ان يكونوا عمليا مبلغين للاسلام من خلال الاخلاق والسلوكيات الصحيحة والوفاء بالعهد والتزام الصدق.
واشار الرئيس روحاني الي الانجازات التي حققتها المنطقة في مكافحة الارهاب خاصة ضد داعش وجبهة النصرة وقال ان سوريا اليوم تتمتع بامان اكثر الا انه لازالت هناك مشاكل كبيرة وان جهدنا يرتكز علي اعادة الامن الي هذا البلد بشكل كامل لتمهيد الارضية لعودة المشردين السوريين الي بلادهم .
واعتبر الرئيس روحاني الارهاب التكفيري بانه يشكل اكبر خطر علي صورة الاسلام الرحمانية وقال ان الجرائم التي ارتكبها داعش لم ولاتنحصر فقط علي قتل الناس وان الارهابيين الدواعش وبادائهم لم يمارسوا الظلم فحسب ضد شعوب المنطقة بل قضوا علي عقيدة الشعوب بالاسلام والدين.
واشار الرئيس روحاني الي ان دور ايران في طرد المجموعات الارهابية من سوريا كان مهما للغاية وقال ان مستقبل سوريا يجب ان يقرره حتما الشعب السوري من خلال اصواته واجراء انتخابات.
انتهي ** 1837