كلمتا ترامب وروحاني اظهرتا الفارق بين الحضارة الناشئة والثقافة العريقة

طهران/26 ايلول/سبتمبر/ارنا- قال عضو مجلس الشوري الاسلامي 'محمدرضا تابش' ان كلمتي ترامب وروحاني اظهرتا الفرق بين رؤيتين الاولي مصدرها الحضارة الناشئة للرأسمالية الامريكية والاخري الحضارة التاريخية الثقافية الايرانية العريقه.

وفي معرض تقييمه لخطابي ترامب و روحاني امام الجمعية العامة للامم المتحدة اضاف تابش اليوم الاربعاء للمراسلين ان ترامب اظهر في كلمته ان مواقفه لا تستند الي شئ وهي متغيره وفي بعضها متناقضة فهو يهدد ويتحدي المنظمات الدولية بكل وقاحة وهاجم منافسي التجارة الامريكية وهدد ايران بحجج واهية .
وقال ممثل اهالي اردكان في مجلس الشوري الاسلامي ان الرئيس روحاني وبمنطق قويم وكلام صائب تحدي السياسية الامريكية في مواجهتها لايران ورد علي ادعاءات ترامب الخاوية وبين ان ايران وعلي النقيض من امريكا هي بلد ملتزم بالمواثيق والقوانين الدولية.
وبين تابش ان الرئيس روحاني دان الارهاب معتبرا ايران في الصف الاول في مواجهة هذه الظاهرة المشؤومة وقال ان رئيس الجمهورية اعتبر الحوار والتفاوض هو المنطق الايراني مشيرا الي نكث العهود الامريكية وان هذا النظام لايمكن الوثوق به.
واضاف انه يمكن القول وفي كلمة واحدة ان رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية رد علي وقاحة وبذاءة تصريحات ترامب بكل ادب ووقار وحزم مبينا الموقف الايراني بكل شفافية ومطابقا للقوانين والمبادي الدولية والتعاليم الاسلامية والوطنية وموضحا القضايا الدولية بكلمات جميلة .
انتهي**م م** 1718