يجب ان تؤخذ السيطرة علي الحدود محمل الجد لتوفير الامن الحدودي

طهران/26 ايلول/سبتمبر/ارنا- قال وزير الداخلية الايراني 'عبد الرضا رحماني فضلي' انه يجب ان تؤخذ السيطرة علي الحدود الشرقية والغربية للبلاد محمل الجد لتوفير الامن الحدودي.

وشرح رحماني فضلي محاور الاجتماع الذي جري يوم امس في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية التابعة لمجلس الشوري الاسلامي والذي شارك فيه هو و وزير الامن محمود علوي وقال : قدمت الاجهزة الامنية و العسكرية وكذلك وزارة الداخلية تقاريرها و بحث المجتمعون الابعاد المختلفة لحادث اهواز الارهابي.
وبين انه تم تسمية اللجنة الامنية في محافظة خوزستان التابعة لوزارة الداخلية كمحقق علي ان تقوم بتقديم تقريرها الي الحكومة ومجلس الامن القومي ولجنة الامن القومي البرلمانية وذلك بعد الانتهاء من تحقيقها في ابعاد الحادث.
واضاف وزير الداخلية ان القيادة العامة للقوات المسلحة ارسلت وفدا الي خوزستان للتحقيق في المجال العسكري للحادث ومجلس الشوري الاسلامي هو الاخر ارسل وفدا لذات الغرض.
وصرح رحماني فضلي ان اصل القضية باعتبارها حادثا مس امن واقتدار الجمهورية الاسلامية ،مما تسبب في قلق عند عامة الشعب الايراني، يجب ان يتم متابعته والوصول الي من يقف خلفه واتخاذ الاجراء اللازم بهذا الشان.
واكد رحماني فضلي علي وجوب السيطرة علي الحدود الشرقية والغربية للبلاد وذلك لتوفير الامن الحدودي معربا عن امله بان يتم التعامل وبشكل متناسق بين جميع الاجهزة الامنية كي لا تقع احداث مماثلة.
يذكر ان خلية ارهابية مؤلفة من 5 عناصر هاجموا بزي عسكري العرض العسكري الذي اقيم في اهواز صباح السبت الماضي لمناسبة اسبوع الدفاع المقدس (1980-1988) ما ادي الي استشهاد 25 شخصا وجرح 69 اخر من المدنيين الحاضرين ومنهم اطفال ونساء ومن العسكريين المشاركين في العرض.
انتهي**م م** 1837