ستواصل فيينا مساعيها لمواجهة الحظر ضد ايران

لندن/26ايلول/سبتمبر/إرنا – قال مساعد رئيس المجلس الفدرالي النمساوي مغنوس برونر اليوم الأربعاء:إنّ بلاده بإعتبارها رئيساً دورياً للإتحاد الاوروبي ستبذل قصاري جهدها للحفاظ علي الإتفاق النووي ومواجهة الحظر ضد ايران وتنمية علاقات البلدين.

وخلال لقائه رئيس وأعضاء فريق الصداقة البرلماني الايراني النمساوي أضاف برونر بأنّه في ظل الظروف الراهنة يتسني للشركات المتوسطة والصغري التعاون مع ايران فضلاً عن إمكانية تعاون بين محافظات البلدين معتبراً ذلك سبيلاً منشوداً لبلوغ الغايات التي تسعي لتلبيتها ايران والنمسا.
وزار رئيس فريق الصداقة البرلماني الايراني النمساوي حسين أميري خامكاني النمسا برفقة وفد مكون من أربعة نواب بدعوة رسمية وجهها «وولفغانغ غرستل» رئيس فريق الصداقة البرلماني النمساوي الايراني والعضو في برلمان النمسا لزيارة العاصمة فيينا.
وكان «راين هولد لوباتكا» رئيس لجنة الإتحاد الاوروبي في البرلمان النمساوي أكّد أمس علي أنّ ايران أكثر الدول استقراراً في منطقة الشرق الاوسط مشيداً بالحضارة والتاريخ العريق الايراني والثقافة الغنية لهذا البلد الباعثة لإعتزاز وفخر الشعب الايراني.
وعن الحادث الإرهابي الذي شهدته مدينة أهواز قال لوباتكا بأنّ بلاده لن تدعم قط الإرهاب والارهابيين.
كما قام الوفد البرلماني الايراني بإقامة إجتماعات مع أعضاء من لجنة السياسة الخارجية من برلمان النمسا تبادلوا فيه وجهات النظر حول الإتفاق النووي وقضايا الشرق الاوسط.
انتهي** ع ج** 1837