آلاء طالباني: برهم صالح أقوي المرشحين لاستلام منصب رئيس الجمهورية في العراق

بغداد/26 ايلول/سبتمبر/ارنا-اعتبرت النائبة العراقية الكردية آلا طالباني، ان برهم صالح مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني يمتلك فرصة أقوي من فرص المرشحين الاخرين لمنصب رئيس الجمهورية في العراق، مؤكدة عدم اتفاق اي طرف عراقي او كردي علي مرشح لمنصب رئيس الجمهورية في العراق لحد الان.

وقالت طالباني في تصريح صحفي، اليوم الاربعاء، انه 'وبسبب علاقات برهم صالح الجيدة مع الاطراف العراقية وكونه شارك سابقا في الحكومة الاتحادية، فان فرصة تسلمه للمنصب أقوي من فرص المرشحين الاخرين'.
واضافت ، انه 'لا يوجد في العراق اي اتفاق مكتوب وتتم الاتفاقات بين الاحزاب وان اي اتفاق يحصل علي منصب يكون مقابل منصب آخر'.
وأشارت طالباني الي ان 'الحزب الديمقراطي الكردستاني واثناء تحديد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، أعلن للاطراف الاخري بان هذا المنصب من استحقاق الديمقراطي ولم يتحدث عن منصب رئيس الجمهورية، وانه من غير المناسب الان المطالبة بالمنصب، لان الاطراف الكردية الاخري ايضا حصلت علي أصوات وعليهم وبحسب استحقاقهم الانتخابي الحصول علي مناصب'.
ولفتت الي انه 'ليس هناك محاولات لعقد الاطراف الكردية اجتماعا في بغداد وتحديد مرشح لمنصب رئيس الجمهورية'.
وكان رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، حسم أمس الثلاثاء الجدل حول آخر التوقيتات الدستورية لانتخاب رئيس الجمهورية،' معلناً بجلسة أمس أن 'يوم الثاني من شهر تشرين الأول المقبل هو اليوم الأخير لانتخاب الرئيس'.
وبلغ عدد الشخصيات التي تقدمت للترشيح لهذا المنصب 31 شخصاً، لكن رئاسة البرلمان منحت الحق لـ11 شخصاً، بينهم 8 من الأكراد يتقدمهم برهم صالح مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني، وفؤاد حسين مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني.
انتهي ع ص** 1837