المجموعات الارهابية في اهواز اثبتت انها محاربة

طهران/26 ايلول/سبتمبر/ارنا – قال رئيس دائرة العدل بطهران غلام حسين اسماعيلي ان المجموعات الارهابية الضالعة في جريمة أهواز الاخيرة، اثبتت من الناحية الحقوقية والقانونية أنها محاربة.

واضاف اسماعيلي وهو يتحدث اليوم الاربعاء امام مجلس مساعدي دائرة العدل بطهران، ان المناوئين للثورة وحماتهم انفضح امرهم من خلال حادث اهواز الارهابي، وبرهنوا كونهم محاربين من الناحية الحقوقية والقضائية، وبذلك زالت الشكوك وسيتم قريبا تسليم الذين القي القبض عليهم الي العدالة.
واضاف ان الجهاز القضائي سيدينهم باقسي العقوبات وفقا للقانون، وفي هذا المسار فان جميع المؤسسات الامنية والعسكرية لن تتواني عن بذل اي جهد لاستئصال الجذور الخبيثة لهذه المجموعات الارهابية والمجرمة.
وتابع ان دماء الشهداء هي مصدر بركة وديمومة الثورة الاسلامية وبالرغم من ان فقدان هؤلاء الاعزة صعب ومؤلم لنا، لكن ذلك يسهم في تحقيق التماسك والاتحاد الوطني بين الشعب والمسؤولين لاسيما في محافظة خوزستان المقدمة للشهداء وترسيخ اسس النظام.
انتهي ** 1718