كلام ترامب حول ايران، لا مصداقية له خارج امريكا

لندن/26 ايلول/سبتمبر/ارنا – اعتبر محلل سياسي بريطاني الكلمة القاها الرئيس الامريكي امس امام الجمعية العامة للامم المتحدة بانها كلام شخص مريض عقليا واضاف ان تصريحاته حول ايران، لا اساس ومصداقية لها خارج اطار الاعلام الامريكي الخاضع لهيمنة الكيان الصهيوني.

وقال المحلل السياسي البريطاني رودني شكسبير في حديث مع ارنا ان تصريحات دونالد ترامب كانت متعجرفة ومتغطرسة ومليئة بالعجب والانانية. وكان يئن وينحب بشكل متعجرف من انه يلقي معاملة غير منصفة.
واكد ان هذا الكلام كشف بلا ادني شك بان افكاره هي تركيبة من العقد النفسية وحب الذات، والتي نجدها في مريض نفسي وعقلي فحسب.
واضاف ان ترامب عارض كل اشكال العلاقات الدولية واظهر انه عدو للصين وروسيا وتوعد كذلك المانيا. انه صديق للانظمة الفظيعة المنتمية للعصور الوسطي في الشرق الاوسط التي تنتج المدارس المتطرفة وتمولها، كما ان ترامب يدعم بفخر اسرائيل التي تقضم يوميا اراض فلسطينية.
واعتبر شكسبير، تصريحات ترامب حول ايران بانها صلفة واكد ان ما قاله في الامم المتحدة، لا اعتبار له خارج نطاق وسائل الاعلام الامريكية الخاضعة لسيطرة الكيان الصهيوني.
ومضي يقول ان امريكا تظن انها علي حق لانها تملك القوة. ان دركها للسلطة والقوة، ليس الاقتدار الشرعي والقانوني بل الغطرسة والعنجهية. ولا يمكن الاتيان باي حكومة وشعب الي طاولة المفاوضات بالقوة، وان حصل ذلك فان ما سيتراكم هو عناقيد غضب الشعب التي ستكون من نصيب المتغطرسين والجائرين.
انتهي ** 1718