قيادي في حركة حماس: ترامب هو الوجه البشع للاستكبار العالمي

غزة/ 26 ايلول/ سبتمبر/ إرنا-اعتبر القيادي في حركة حماس والنائب في المجلس التشريعي عنها يحيي موسي ان خطاب الرئيس الأمريكي ' دونالد ترامب ' في الجمعية العامة للأمم المتحدة يكشف الوجه البشع للاستكبار العالمي والاستقواء

واعتبر في تصريح لمراسل ارنا ان خطاب ترامب يعبر عن عقلية البلطجي و التاجر الجشع تماما كتاجر البندقية الذي يريد أن يأخذ كل شيء من العالم وأن يستخدم القوة في تحقيق حالة البلطجة في المنطقة .
وأوضح , ان الرئيس الامريكي لا يصلح أن يكون علي رأس بلد كبير مثل الولايات المتحدة الامريكية ولا يصلح أن يبني نظاما عالميا .
وأضاف : ' ترامب لا يبني سوي الحروب والازمات في المنطقة والعالم وهو رجل يمثل حالة من الغباء المركب في الادارة الامريكية وعار علي امريكا والعالم بقاءه علي سدة الحكم في الرئاسة الامريكية ' .
واعتبر موسي أن الرئيس الامريكي بخطابه يحاول تثبيت الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني وتصفية قضية اللاجئين من خلال خطوات متسارعة في هذا الصدد مؤكدا ان ذلك لن يزيد الشعب الفلسطيني الا اصرار وتمسك بحقوقه وثوابته .
وفي ذات السياق دعا موسي الي ضرورة توحيد الصف الفلسطيني تحت عنوان تحرري واضح في جبهة وطنية عريضة تعيد منظمة التحرير الفلسطينية كحركة تحرر لمجابهة التطرف والارهاب الامريكي ضد الشعب الفلسطيني .
وقال النائب يحيي , انه يجب وقف التنسيق الامني مع الكيان الصهيوني من قبل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وانهاء حقبة أوسلو التي أوصلت الشعب الفلسطيني لكثير من المصائب والكوارث .
وأضاف:' لابد من تصحيح المسار الوطني عبر تشكيل جبهة وطنية عريضة تقف في وجه كل التنازلات وايقاف الضياع والكوارث '.
**387**س.ر