روحانی: نقض العهد والقانون ینبغی الا یصبح امرا طبیعیا فی المجتمع العالمی

طهران / 27 ایلول / سبتمبر /ارنا-اكد الرئیس الایرانی حسن روحانی ضرورة بذل الجهود والاهتمام من قبل المجتمع العالمی فی سیاق حفظ الاتفاق النووی كاتفاق دولی والعمل بقرار مجلس الامن 2231 ، معتبرا ان المهم اعلان مواقف صریحة فی هذا المجال من قبل منظمة الامم المتحدة.

وخلال استقباله الامین العام لمنظمة الامم المتحدة انتونیو غوتیرش فی نیویورك الاربعاء، اعتبر روحانی مواقف غوتیریش بانها ایجابیة واضاف، انه ینبغی علي الامم المتحدة العمل بمسؤولیتها فی مسار ترسیخ القوانین الدولیة بحیث لا تتمكن ای دولة حسب مزاجها بنقض التعهدات الدولیة خاصة قرارات مجلس الامن الدولی.
واكد الرئیس روحانی بان نقض العهود وخرق القانون ینبغی الا یتحول الي امر طبیعی وممنهج واضاف، ان الاعلان عن مواقف صریحة من قبل الامین العام للامم المتحدة سیكون مؤثرا فی سیاق حفظ الاتفاق النووی كانموذج لاتفاق حاصل من الحوار والدبلوماسیة.
واشار الي ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ورغم خروج امیركا من الاتفاق النووی واختلال التوازن فی الاتفاق نفذت جمیع تعهداتها وقال، انه علینا العمل لتتمكن سائر الدول ایضا من ان تتخذ فضلا عن المواقف السیاسیة اجراءات عملیة لمواصلة الاتفاق النووی.
واعلن استعداد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة للتعاون مع منظمة الامم المتحدة فی القضایا الاقلیمیة والدولیة ومواصلة اجراءاتها الایجابیة لحل وتسویة الازمات كما فی سوریا والیمن واضاف، ان ایران وروسیا وتركیا تمكنت من اتخاذ خطوات جیدة فی سیاق ارساء الامن والسلام ومكافحة الارهاب فی سوریا وان اتفاق الدول الثلاث منع من حدوث المواجهة والاقتتال قی ادلب ونامل بان یتمكن مسارا استانا وجنیف من تحقیق النجاح الكامل الي جانب بعضهما بعضا.
كما اعتبر روحانی الاوضاع الانسانیة الماساویة فی الیمن بانها مقلقة وقال، انه علي الامم المتحدة بذل جهود اكبر واكثر فاعلیة فی موضوع الیمن وایصال المساعدات الانسانیة الي الشعب الیمنی.
واكد الرئیس روحانی بان ارادة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مبنیة علي التعاون والتنسیق الشامل مع منظمة الامم المتحدة فی مختلف القضایا الاقلیمیة والدولیة.
من جانبه اشاد امین عام منظمة الامم المتحدة خلال اللقاء بمواقف ایران البناءة ازاء قرار امیركا بالخروج من الاتفاق النووی وقال، ان الاتفاق النووی بصفة اتفاق دولی مصادق علیه من قبل الامم المتحدة ومجلس الامن یجب تنفیذه بالكامل وان فرض الحظر علي ایران لم یحظ ابدا بتایید الامم التحدة ولا یاتی ضمن قراراتها.
ولفت الي ان الامم المتحدة تشجع اوروبا وسائر الشركاء للمقاومة امام الحظر ضد ایران واضاف، اننا نعتقد بان نقض الاتفاق النووی یتعارض مع قرارات مجلس الامن وان فرض الحظر خارج قواعد الامم المتحدة سیعود بتداعیات انسانیة واقتصادیة.
كما ثمن جهود ایران فی مجال حل وتسویة قضایا سوریا، مؤكدا علي تعاون الامم المتحدة مع ایران فی مجال مكافحة الارهاب ومساعدة الشعوب التی تواجه الازمة خاصة فی الیمن.
انتهي ** 2342