حركة عدم الانحياز تعلن حمايتها للاتفاق النووي

نيويورك/27 ايلول/ سبتمبر/ارنا- في ردها علي تصريحات ترامب المعادية للاتفاق النووي التي القاها خلال ترأسه جلسة مجلس الامن الدولي أمس، اعلنت حركة عدم الانحياز حمايتها الكاملة للاتفاق.

وافاد مراسل ارنا من مقر الامم المتحدة، ان حركة عدم الانحياز ارسلت رسالة الي الرئيس الدوري لمجلس الامم المتحدة ورئيس الجمعية العامة للامم المتحدة وامينها العام طالبت فيه تسجيل الرسالة علي انها وثيقة لمجلس الامن والجمعية العامة.
هذه المواقف تضمنت بندا في حماية ابرام الاتفاق النووي بين ايران والدول 5+1 وكذلك ادانة تحديث الاسلحة النووية التي اتخذتها الولايات المتحدة الامريكية كسياسة نووية استراتيجة لها وكذلك انتقدت الدول النووية لعدم التزامها بتعداتها في نطاق معاهدة حظر الاسلحة النووية (ان بي تي).
واكدت وثيقة دول عدم الانحياز البالغ عددهم 120عضوا، علي شمولية معاهدة (ان بي تي) جميع دول العالم، مطالبة تاسيس اتحاد شامل في مجال الاسلحة النووية.
كما ادانت القدرات النووية الاسرائيلية مشيرة الي تهديد تلك الاسلحة دول الشرق الاوسط وغيرها مطالبة اياها بالالتحاق بمعاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية .
واشار اعضاء عدم الانحياز الي المقترح الايراني في ايجاد منطقة خالية من الاسلحة النووية مطالبة بذل الجهود للتسريع في تحقق هذا الامر.
واشارت الوثيقة الي الزام الولايات المتحدة بالقضاء علي جميع اسلحتها الكيماوية حتي العام 2012 وذلك بحسب اتفاقية حظر الاسلحة الكيماوية مطالبة اياها بالقضاء علي ماتبقي من تلك الاسلحة .
وطالبت دول عدم الانحياز الحد من انتاج انواعا جديدة من اسلحة الدمار الشامل وكذلك منع الارهابيين الحصول عليها .
انتهي**م م**2344