الرئيس روحاني دافع وبشكل جيد عن مواقف الشعب الايراني

دمشق /27 ايلول/سبتمبر/ارنا- قال عضو البرلمان السوري 'محمد خيرعكام' ان رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني وخلال خطابة امام الجمعية العامة للامم المتحدة دافع وبشكل جيد عن مواقف الشعب الايراني التي انارت الرأي العام العالمي.

واكد عكام اليوم الخميس في حوار مع مراسل ارنا في دمشق ان الحظر الامريكي علي ايران وسوريا هو مخالفا للقوانين والمقررات الدولية وان الدكتور روحاني اشار اليها في مقرالامم المتحدة بشكل جيد.
واضاف ان امريكا تتصور بممارستها الضغوط الاقتصادية علي ايران وسوريا تستطيع ان تضغط علي الشعبين للكف عن استقلالهما السياسي والاقتصادي وهذا مستحيل.
واضاف الاستاذ في جامعة دمشق، ان امريكا لاتستطيع من خلال الضغط علي الجمهورية الاسلامية، تحريك شعبها ضد الحكومة لان الشعب الايراني نجح في اختبارات اكبر بكثير من ذلك .
واشار الي خطاب ترامب ضد ايران، وقال ان الجمهورية الاسلامية لها الكلمة الاولي في المنطقة من الناحية العسكرية والسياسية وان امريكا وبعض دول الخليج الفارسي يحيكون المؤامرات ضدها التي سيكون مآلها الفشل.
وبين عكام ان استمرار سياسة ترامب ضد الجمهورية الاسلامية وخروجه من الاتفاق النووي سيجعل امريكا والكيان الصهيوني اكثر عزلة في المنطقة وسببا في عدم اعتماد الاتحاد الاوروبي بمستقبل التعاون مع واشنطن.
واضاف عضو البرلمان السوري ان اغلب دول العالم مستاءة من سياسة الغطرسة التي ينتهجها ترامب وتجلي ذلك خلال القاء ترامب خطابه امام الجمعية العامة للامم المتحدة والذي جوبه بضحكات الحاضرين.
وافادت ارنا ان الرئيس روحاني الذي كان يتحدث في الاجتماع الثالث والسبعين للجمعية العامة للامم المتحدة قال ان العالم يعاني اليوم من التصرفات الانفرادية وعدم الاهتمام بالقوانين الدولية.
واوضح انه لايمكن ضمان السلام والامن من خلال سلبهما من الاخرين ولايمكن ان نسمح بابتزاز الاخرين من خلال خلق انعدام الامن، مؤكدا ان التصدي للتعددية لاينم عن الاقتدار بل انه دليل ضعف الفكر والجهل بالعالم مشيرا الي محاولات اميركا لسلب المؤسسات الدولية مسؤولياتها.
انتهي**م م**2344