العلاقات الاقتصادية بين العراق وايران ارتفعت بأكثر من 30 في المئة

مشهد/ 27 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - قال رئيس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة الإيرانية، إن العلاقات الاقتصادية بين إيران والعراق زادت بأكثر من 30 بالمائة في النصف الأول من هذا العام.

وقال غلام حسين شافعي اليوم الخميس في اجتماع مع رئيس غرفة التجارة العراقية في مدينة مشهد، إن قدرات البلدين أعلي من العلاقات الحالية، مضيفا إن ايران والعراق بحاجة الي توسيع علاقاتهما في المجالات الاخري لاسيما تطوير البنية التحتية للعراق في قطاعات الاعمار والصناعة.
وقال شافعي إن العراق وإيران لهما موقع جغرافي خاص جدا في اقتصاد المنطقة، وبالإضافة إلي السوق المحلية، يمكنهما العمل معا في اقتصاد المنطقة، مشيرا إلي أن العراق هو أحد أهم الشركاء التجاريين لإيران في المنطقة والعالم.
بدوره قال رئيس غرفة التجارة العراقية، إن لقاء رئيسي غرفة التجارة بين إيران والعراق في الوضع الحالي مهم لأن إيران تواجه عقوبات اقتصادية.
وأضاف جعفر الحمداني: لقد حققت مدينة مشهد، خاصة في مجال البناء والبنية التحتية، تقدما جيدا، واستمرار الاستثمار في هذه المجالات يمكن أن يمهد الطريق أمام المستثمرين العراقيين.
وشدد علي أهمية زيادة تجارة العراق مع إيران، قائلاً: نعمل علي جعل العراق وجهة لنقل البضائع الإيرانية إلي دول المنطقة.
وقال إنه في النصف الأول من هذا العام، بلغت التبادلات الاقتصادية بين إيران والعراق أكثر من 1.5 مليار دولار .
وأضاف الحمداني ، إن مشاركة المستثمرين العراقيين في بناء مشاريع السكن في إيران، ومشاركة البلدين في الصناعات المشتركة وحل مشكلة المواصفات المختلفة للجودة، إلي جانب التعاون بين البنكين الوطنيين، هي مجالات أخري للتعاون الاقتصادي بين إيران والعراق.
انتهي** 2344