عادل عبد المهدي الأوفر حظا بتسلم رئاسة الوزراء العراقية

بغداد/28 ايلول/سبتمبر/ارنا- أكدت النائب عن تحالف الفتح، ميثاق الحامدي، أن السياسي العراقي عادل عبد المهدي يحظي بمقبولية تحالفي الفتح وسائرون لرئاسة الوزراء، مشيرة إلي عدم وجود فيتو اقليمي او دولي عليه لغاية الان.

وقالت الحامدي في تصريح صحافي، الخميس، إن 'عادل عبد المهدي هو اكثر الشخصيات التي تمتلك دعم التحالفين الرئيسيين الفتح وسائرون وكذلك كتل اخري من بين المرشحين لمنصب رئيس الوزراء', لافتا الي أن 'عبد المهدي هو الاوفر حظا بتسلم المنصب'.
واضافت، أن 'عادل عبد المهدي يمتلك من الايجابيات الكثيرة التي تؤهله لمنصب رئيس الوزراء خاصة وانه لا يقع عليه لحد الان اي فيتو من الدول الاقليمية لكونه يمتلك علاقات واسعة مع الغرب'.
وكان النائب عن تحالف سائرون علاء الربيعي، قال ان عادل عبد المهدي هو الأوفر حظاً لتولي منصب رئيس الوزراء وانه يحضي بمقبولية من اغلب الكتل السياسية ويتمتع بمزايا كثيرة قد تدفع القوي السياسية إلي اختياره لهذا المنصب، فيما اشار الي انه الأقرب للفوز برئاسة الوزراء.
وعادل عبدالمهدي هو خبير اقتصادي يبلغ من العمر 76 عاما، ، وشغل بعد سقوط نظام صدام البائد منصب وزير المالية والنفط، وكذلك منصب نائب رئيس الجمهورية.
وعمل منذ بداية الثمانينات مع اية الله الشهيد محمد باقر الحكيم في المجلس الأعلي للثورة الإسلامية في العراق وكان قياديا فيه ومثله في العديد من الدول والمناسبات ، تحت مظلة المعارضة العراقية ضد نظام صدام آنذاك وكان يتخذ من الجمهورية الاسلامية الايرانية مقرا لممارسة نشاطاته ضد نظام صدام.
ويحظي عبدالمهدي بمقبولية كبيرة علي المستويين الاقليمي والدولي.
انتهي ع ص ** 2342