عراقجي: الاتفاق النووي اتفاق دولي ومتعلق بالمجتمع الدولي كله

طهران / 28 ايلول / سبتمبر /ارنا- اعتبر مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي، الاتفاق النووي بانه اتفاق دولي ومتعلق بالمجتمع الدولي كله، مؤكدا بان اميركا بخروجها من الاتفاق قد نقضت قرار مجلس الامن الدولي.

وفي تصريح ادلي به لقناة 'تي آر تي' امس الخميس اشار عراقجي الي ان محاولات اميركا الرامية لاثارة اجواء سلببية ضد ايران لم تحظ بدعم من سائر اعضاء مجلس الامن وقال، ان مثل هذه الادبيات (المعادية لايران) سمعناها كثيرا وقد تعودنا عليها وهي ليست شيئا جديدا.
واكد بان الاميركيين استخدموا لغة التهديد ضد ايران علي مدي الاعوام الاربعين الماضية ولم يحققوا شيئا ومازالوا يكررون خطأهم هذا.
واعتبر عزلة اميركا ودعم دول العالم لايران بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي بانه جاء علي العكس مما كان ترامب يريده واضاف، ان الاتفاق النووي ليس اتفاقا بين ايران واميركا او بين ايران وما كان يعرف بمجموعة '5+1' والان مجموعة '4+1' بل هو اتفاق دولي يتعلق بالمجتمع الدولي كله.
واعتبر خروج اميركا من الاتفاق النووي نقضا لقرار مجلس الامن الدولي واضاف، ان اميركا بصفتها عضوا دائما في مجلس الامن نقضت قرار مجلس الامن وان ترامب توجه الي مجلس الامن ذاته الذي نقض قراره ليدين ايران لالتزامها بقرار مجلس الامن، وهذا امر مستغرب حقا.
وتابع عراقجي، اننا نعمل الان عن كثب مع الدول الاخري خاصة الدول الموقعة علي الاتفاق النووي اي الصين وروسيا والدول الاوروبية الثلاث وفي الحقيقة جميع دول الاتحاد الاوروبي الـ 28 التي اعتقد انها كلها تعتبر الحظر الاميركي احادي الجانب بانه غيرقانوني.
وفيما اذا كانت الحرب الكلامية بين ايران واميركا ستنتهي الي حرب عسكرية اكد بان ايران مستعدة لاسوا الاحتمالات واضاف، لا اعتقد بان اميركا ساذجة الي هذا القدر بحيث تشن حربا ضد ايران لانها تعرف اكثر من غيرها امكانيات ايران الدفاعية وقدرتها علي الرد في حرب حقيقية، وما نامله هو الا يحدث هذا الامر ابدا.
واشار الي قدرات ايران الدفاعية العالية في المنطقة وقال، انني اعتقد بان الجميع خاصة في منطقتنا يدرك ثمن الحرب وبعبارة افضل حربا اخري.. فمنطقتنا تعاني اساسا من حروب داخلية ونزاعات وارهاب وتطرف، لذا آمل بان لا يفضل احد وقوع حرب اخري في المنطقة او ان تحدث ازمة نووية اخري في المنطقة.
انتهي ** 2342