رئيس المجلس الوطني الباكستاني: نحن الي جانب ايران شعباً وحكومة

اسلام آباد/28ايلول/سبتمبر/إرنا – قدّم رئيس المجلس الوطني الباكستاني «أسد قيصر» اليوم الجمعة التعازي بمناسبة إستشهاد عدد من المواطنين الايرانيين مُديناً بشدة الإعتداء الارهابي في اهواز .

ونقلاً عن المجلس الوطني الباكستاني وجّه قيصر رسالة التعزية هذه، الي نظيره الايراني علي لاريجاني رئيس مجلس الشوري الاسلامي مؤكداً فيها علي تعاطف البرلمان ونوابه مع اُسر الضحايا معلناً وقوف بلاده وشعبه الي جانب ايران في محنتها.
وأضاف قيصر في رسالته: إننا نعتقد بأنّ مثل هذه الإعتداءات والهجمات الإرهابية العمياء تستهدف جميع الأحرار والامة الاسلامية برمتها، مذكّراً بما شهدته بلاده خلال العقد الأخير من إعتداءات إرهابية دموية.
كما أعرب أسد قيصر رئيس المجلس الوطني الباكستاني عن عزم باكستان شعباً وحكومة لمكافحة الارهاب واقتلاع جذوره.
يُذكر بأنّ إرهابيين تنكروا بزيّ عسكري هاجموا يوم السبت الثاني والعشرين من سبتمبر حفلاً استعراضياً عسكرياً اُقيم في مدينة اهواز جنوب غرب ايران بمناسبة اسبوع الدفاع المقدس ذكري التصدي للحرب العدوانية التي شنها نظام صدام ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية (1980-1988).
وأدّي هذا الإعتداء الارهابي الي استشهاد 25 شخصاً من المواطنين العاديين ومن القوات العسكرية واصابة 69 آخر، فيما قُتل الإرهابيين الذين أطلقوا النار.
انتهي** ع ج** 1837