الإجرام الإرهابي لن يغيّر إتجاه بوصلة الكرامة الايرانية

طهران/28ايلول/سبتمبر/إرنا – أطلق المشاركون اليوم في صلاة جمعة طهران مسيرات نددوا فيها بالحادث الإرهابي الذي شهدته مدينة أهواز (جنوب غرب البلاد) مؤكدين علي مواصلة الشعب احتفاظه بكرامته وشموخه.

وانطلقت المسيرات اليوم من بوابة جامعة طهران، هتف المشاركون فيها بالموت لأمريكا والموت لاسرائيل والموت لآل سعود المجرمين كما أعلنوا تعاطفهم مع أهالي أهواز بإطلاقهم هتاف التعزية لهم وهتاف «السير علي خطي الشهداء» والهتاف العريق الايراني الشهير:«نهج الإمام الحسين هو نهجنا والإستشهاد هو موضع إعتزازنا».
وشاركت في المسيرات شرائح الشعب المتنوعة رجالاً ونساء من طلاب جامعات و رجال دين وتلامذة مدارس وقوات شعبية تعبويّة وفئات اُخري.
وأدلي أحد المشاركين في المسيرات بتصريح لمراسل وكالة إرنا قائلاً: إنّ الشعب الايراني حتي لو عانَي من مشاكل فسوف لن يغفل عن أعدائه وخاطب الإرهابيين قائلاً: إنكم لن تستطيعوا بوحشيتكم هذه تسريب اليأس الي نفوس الشعب أو استهداف حوافزه ومعنوياته العالية.
انتهي** ع ج** 1837