خطيب الأقصي: الاقتحامات والاعتداءات لن تعطي اليهود أي حق بالمسجد

طهران /28 ايلول /سبتمبر/ ارنا - قالت دائرة الأوقاف إن ٣٠ ألف مصل من القدس والداخل الفلسطيني المحتل أدوا صلاة ظهر اليوم الجمعة بالمسجد الأقصي المبارك.

وأكد خطيب الأقصي الشيخ عكرمة صبري في خطبته أن الاعتداءات والاقتحامات والعربدات لن تعطي اليهود أي حق بالمسجد الأقصي.
وقال: ' فالأقصي كان ولا زال وسيبقي للمسلمين بقرار من رب العالمين وجاءنا من سبع سماوات، ولا تنازل عن ذرة تراب منه'.
ولفت الشيخ صبري إلي أن اليوم تأتي ذكري انتفاضة الأقصي عندما اقتحم شارون المسجد، واليوم تمر أعياد اليهود وتزداد الاقتحامات يوما بعد يوم والأخطار ما تزال تحدق بالأقصي.
وأضاف 'اقتحموا الأقصي بالمئات وانتهكوا حرمته حتي أنهم أدخلوا زجاجات الخمر إلي باحات الأقصي، وذلك لن يكسبهم حقا فيه'.
وانتقد الشيخ عكرمة قطع المساعدات الأمريكية عن وكالة الغوث بهدف تصفية قضية اللاجئين وبالتالي تصفية القضية الفلسطينية.
واعتبر هذا الأمر جزءاً من صفقة القرن بل من صفعة القرن للعرب والمسلمين.
وقال: ' يتوجب علي حكومات الدول العربية والاسلامية تغطية العجز من ميزانية وكالة الغوث، لأنه من الخزي والعار أن نعتمد علي أمريكا وغيرها من الدول الاجنبية في موضوع مساعدة اللاجئين أو اي مجال آخر'.
وأشار إلي أن هيئة الأمم المتحدة ملزمة برعاية اللاجئين ولا يجوز ان نكون تحت رحمتها وابتزازها.
وأكد انه لا تراجع عن حق عودة اللاجئين إلي ديارهم مهما طال الزمان، فإن حقهم لن يسقط بالتقادم.
انتهي ** 1837