قاسمي : أسباب قيام واشنطن بإغلاق قنصليتها في البصرة غير مبررة

طهران / 29 ايلول / سبتمبر / ارنا – قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان الاتهامات والمزاعم التي يطرحها الامريكيون لتبرير اغلاق القنصلية العامة لهذا البلد في البصرة، بانها غير مبررة و واهية.

واكد قاسمي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين كافة انواع الاعتداءات علي الدبلوماسيين والمراكز الدبلوماسية، كما تصف التبرير المثير للسخرية بشان اغلاق القنصلية العامة الامريكية في البصرة والذي جاء عقب حملة دعائية وتكهنات وتوجيه اتهامات واهية علي مدي ايام عديدة ضد ايران والقوات العراقية، بأنه هروب الي الامام واجراء مشبوه وقائم علي سياسة الاسقاط.
واردف قائلا، انه رغم توفّر الأدلة الكثيرة علي ضلوع عناصر خارجية في الهجوم الوحشي ضد القنصلية العامة الايرانية في البصرة، لكن التبريرات الصبيانية المتهورة من جانب المسؤولين الامريكيين التي ترمي الي نشر الفوضي في العراق والضغط علي الحكومة في هذا البلد، باتت واضحة تماما من خلف كواليس هذه المسرحية؛ مؤكدا انه اجراء مرفوض ومدان تماما.
وكانت الخارجية الامريكية قد اعلنت في اطار مزاعمها بأنها 'علي خلفية الهجوم الذي تعرضت اليه القنصلية العامة الامريكية في البصرة خلال الاسابيع الاخيرة من جانب قوات مدعومة ايرانيا'، قرّرت علي اخلاء مبني القنصلية هناك.
انتهي ** ح ع