ایران ساهمت علي الدوام فی النهوض بمستوي السلام العالمی

یزد / 29 ایلول / سبتمبر / ارنا – اكدت رئیسة مركز المعلومات التابع للامم المتحدة فی طهران 'السیدة ماریا دوتسنكو'، علي دور الدبلوماسیین الایرانیین 'المتمرسین' فی تاسیس وتعزیز قدرات المنظمة الاممیة.

وفی تصریح لها الیوم السبت خلال مراسم افتتاح معرض للصور الفوتوغرافیة والوثائق التاریخیة المشترك بین ایران والامم المتحدة، قالت دوتسنكو ان ایران ومنذ تاسیس المنظمة الاممیة حتي الیوم كرّست جهودها علي دعم المبادرات الدولیة الهادفة الي ارساء السلام والمودة وتعزیز ثقافة الحوار فی العالم.
وعلی سبیل المثال، اشارت المسؤولة الاممیة الي مبادرة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة خلال العام 2001 فی اطلاق شعار 'الحوار بین الحضارات'، وایضا اقتراح رئیس الجمهوریة حجة الاسلام حسن روحانی تحت عنوان 'عالم خال من العنف والتطرف'، الي جانب عضویة ایران علي مدي 3 اعوام بوصفها واحدة من 6 بلدان رئیسیة فی المجلس الاقتصادی والاجتماعی التابع للجمعیة العامة الاممیة.
وحول معرض الصور المشترك فی یزد، لفتت دوتسنكو الي ان هذا المعرض اقیم بفضل التعاون المشترك مع وكالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (ارنا)، و وزارة الخارجیة الایرانیة، لتجسید 72 عاما من التعاون منطقع النظیر بین الامم المتحدة وایران.
واستطردت المسؤولة الاممیة قائلة، انه 'ینبغی للشعب الایرانی ان یكون فخورا لأن بلاده تعد احدي الدول الرئیسیة التی بادرت الي تاسیس منظمة الامم المتحدة وكانت قد بعثت وفدا الي سانفرانسیسكو لاعداد مسودة الوثائق الاساسیة للامم المتحدة ومیثاق هذه المنظمة الاممیة'.
وتابعت القول، ان ایران كانت ضمن البلدان التی اقترحت خلال العام 1950 علي تاسیس مركز للمعلومات تابع للمنظمة الاممیة فی طهران.
الي ذلك، قال مساعد الشؤون السیاسیة والامنیة والاجتماعیة لمحافظ یزد 'محمد علی طالبی'، ان نشاطات الامم المتحدة تشكّل قاسما مشتركا لانشطة جمیع بلدان العالم وهمزة وصل بین كافة البلدان والحكومات.
واضاف طالبین ان اهالی یزد ینادون دوما باسلام ویتمیّزون بثقافة التعاون والتعامل البناء؛ وخیر دلیل علي ذلك متمثل فی التعایش السلمی بین الادیان القائم فی هذه المحافظة .
وفی الختام، اعرب المسؤول الایرانی عن امله فی تعزیز التعاون بما یشمل العدید من المجالات بین محافظة یزد والامم المتحدة.
انتهي ** ح ع