٣٠‏/٠٩‏/٢٠١٨ ٧:٠٨ م
رمز الخبر: 83049801
٠ Persons
ظریف : ترامب تسبب فی عزلة امریكا عالمیا

طهران / 30 ایلول / سبتمبر / ارنا – قال وزیر الخارجیة الایرانی 'محمد جواد ظریف' الیوم الاحد فی تصریح لشبكة الـ 'سی ان ان' الاخباریة المتلفزة، ان الرئیس الامریكی دونالد ترامب، ومن خلال الهجوم علي ایران، تسبب فی عزلة بلاده علي صعیدی مجلس الامن الدولی والجمعیة العامة للامم المتحدة.

جاء ذلك ردا علي سؤال مذیع البرنامج (فرید زكریا) حول مطالبة ترامب فی اجتماع الجمعیة العامة للامم المتحدة ومجلس الامن الدولی من بلدان العالم لـ 'فرض العزلة والحظر علي ایران'.
وفی معرض رده علي سؤال حول 'مزاعم استخدام ایران میلیشیا مسلحة تحت امرتها داخل العراق لتهدید القوات الامریكیة'، اذ رفض ظریف هذه الادعاءات، دعا امریكا الي الكف عن انتهاج سیاسة التهدید 'لانها لن تجدی نفعا'.
وقال وزیر الخارجیة ان ایران لدیها نفوذ داخل العراق؛ مؤكدا فی الوقت نفسه ان 'ذلك لا یعنی باننا نسیطر علي الشعب العراقی؛ كما ان الولایات المتحدة ایضا لا یحق لها ان تمسك بزمام امور شعوب البلدان التی تربطها علاقات جیدة معها'.
وقال ظریف ان اشخاصا معادین للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مثل وزیر الخارجیة الامریكی 'مایك بومبیو'، ومستشار الامن القومی للبیت الابیض 'جون بولتون' ینبغی علیهم الكف عن توجیه التهدیدات الواهیة الي ایران والتی باءت بالفشل دوما، واعادة النظر فی سیاساتهم.
وتعلیقا علي الاتهامات الموجهة من جانب ایران الي امریكا فیما یخص الهجوم الارهابی الذی استهدف مدینة اهواز، قال : الحقیقة هی انه حدث هجوم ارهابی ندد به مجلس الامن الدولی؛ وقد نُفذ هذا الهجوم علي ایدی عناصر ادلوا بتصریحات من داخل العواصم الاوروبیة وعبر فضائیة تابعة للسعودیة معلنین مسؤولیتهم فیه.
وتابع قائلا، ان الولایات المتحدة الامریكیة تعمد بالتعاون مع بعض الجماعات الي تقویض امن الشعب الایرانی وبالتالی زعزعة استقرار البلاد.
واستطرد القول، ان مستشار الامن القومی لترامب جان بولتون یحاضر باستمرار وبصفته احد عملاء زمرة المنافقین الارهابیة فی اجتماعات هؤلاء؛ كما ان محامی ترامب 'رودی جولیانی' حضر الملتقي لهذا العام.
واردف، 'اذن نحن نستخلص من هذه الاجراءات بان حكومة ترامب تتخذ اجراءات غیر طبیعیة وتحاور الارهابیین الذین كانت اسماؤهم حتي العام 2012 مدرجة علي قائمة الارهاب المعتمدة لدي امریكا، وسط استمرار هؤلاء فی تهدید المواطنین الایرانیین.
وقال وزیر الخارجیة الایرانی ان ذلك لا یقتصر علي زمرة المنافقین فحسب، وانما هناك جماعات مدعومة من جانب السعودیة تقوم بتنفیذ العملیات (ضد البلاد).
وفیما اشار الي تصریحات ولی العهد السعودی محمد بن سلمان قبل نحو عام ونصف العام الذی هدد فیها بنقل الحرب الي الاراضی الایرانیة، قال ظریف : نحن نتمتع بقوة دفاعیة وامنیة رصینة نستطیع من خلالها افشال معظم هذه المحاولات، لكن ذلك لا یعنی بان هؤلاء لا یمارسون تلك الاجراءات؟
وفی جانب اخر من تصریحاته لمراسل الـ سی ان ان، تطرق ظریف الي لقائه بوزیر الخارجیة الامریكی فی عهد اوباما جان كیری الذی وصفه ترامب بانه 'غیر قانونی'؛ مؤكدا : اننی لست ملزما باتباع قوانین امریكا، لكن اتصور ان لقاء كیری معی لا یسبب مشكلة له؛ 'لقد التقیت مع اعضاء فی مجلس الشیوخ و وزراء خارجیة ومستشارین سابقین للامن القومی الي جانب العدید من الجمهوریین'.
وفی معرض الاشارة الي طبیعة هذه اللقاءات، قال وزیر الخارجیة الایرانی ان كیری حاول ان یقنعه بان تحافظ ایران التزامها بالاتفاق النووی رغم انسحاب ترامب من هذا الاتفاق.
وردا علي سؤال بشان 'احتمال اجراء لقاء بین رئیس الجمهوریة حسن روحانی مع الرئیس الامریكی دونالد ترامب'، قال 'من وجهة نظرنا فإن اللقاء لا یقتصر علي الصورة فحسب، وانما ینبغی ان یكون حقیقیا'؛ مردفا : لدینا حالیا صورة عن اتفاق من صفحتین لكن ذلك لیس بالشیئ الذی نبحث عنه، وانما لدینا اتفاق من 150 صفحة اجرینا بشأنه مفاوضات دقیقة علي مدي اشهر؛ دون ان یقتصر ذلك علي امریكا بل شمل 6 بلدان اخري الي جانب الاتحاد الاوروبی'.
واردف ظریف قائلا، انه 'لو زعمت امریكا وترامب بانه یمكن التوقیع والانسحاب فورا، اذن لماذا نتلف وقتنا؟؛ نحن نرحب بالحوار دوما وقد اثبتنا التزمنا بكل ما نوقع علیه، لكن الموضوع هو ان نثق بالطرف الاخر الذی یدعی الوفاء بوعوده، وللاسف لا یمكن الوثوق بهذه الدولة'.
علما ان وزیر الخارجیة الایرانی، وعلي هامش زیارته لنیویورك بهدف المشاركة فی اجتماع الجمعیة العامة للامم المتحدة، یجری حالیا لقاءات ومباحثات مع كبار مسؤولی البلدان المشاركة فی هذا الاجتماع.
انتهي ** ح ع