ظریف: خیار استئناف البرنامج النووی بشكل اوسع لازال قائما

نیویورك/ 30 ایلول/ سبتمبر- قال وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف ان خیار استئناف البرنامج النووی بشكل اوسع وبسرعة اكبر لازال قائما.

واضاف الوزیر محمد جواد ظریف فی مقابلة مع برنامج 'فیس ذه نیشن' بثتها قناة 'سی بی اس' الامیركیة الیوم الاحد، ان السبب فی عدم العمل بهذا الخیار هو ان الاوربیین یتعاونون مع ایران ویسعون للتوصل الي اتفاق یحقق اهداف ایران الاقتصادیة.
وشدد بالقول 'نحن سنتعاون مع الاوربیین'.
ورفض ان یكون قد حصل تغییر فی نشاطات ایران النوویة منذ انسحاب ترامب من الاتفاق النووی حتي الان وقال 'لم تقم ایران بای نشاط خارج اطار الاتفاق النووی.'
واوضح وزیر الخارجیة ان امیركا تدعو الدول الي سحق القانون الدولی وتهدد الدول والشركات بمعاقبتها اذا ماالتزمت بالقانون وهذا الاسلوب قد یعد سابقة من نوعه.
وفیما اذا كان یري ترامب شخصا متغطرسا قال الوزیر ظریف 'اسلوبه ینم عن غطرسته. المشكلة هی ان امیركا تحاول ارغام الاخرین علي انتهاك القانون. لا اتصور انها قادرة علي الاستمرار بهذا الاسلوب وان هذه السیاسة ستكون لها نتائج عكسیة من حیث ان المجتمع الدولی لایقبل بالشخص الذی یحاول اعطاء الاوامر منذ ان وصل الي السلطة.'
وحول التعاون الاوروبی قال ظریف 'ان الاوربیین كانوا ایجابیین فی اقوالهم حتي الان وقد حال وقت الفعل كی نري ماذا سیفعلون. انهم التزموا باتخاذ الاجراءات المناسبة لحل المشاكل قبل فرض المرحلة الثانیة من العقوبات '.
واشار الي تغییر مواقف ترامب وقال 'الیوم یتحدث ترامب عن لقاء الرئیس روحانی وبعدها یصفه بالدیكتاتور ومن ثم یؤكد انه رجل لطیف ویوما مایتحدث عن استعداده للحوار معه وفی الیوم التالی یقول انه غیر مستعد لذلك'.
وردا علي سؤال حول كوریا الشمالیة التی كانت مواقفها وتصریحاتها ناریة فی البدایة والان تواصل مسار المفاوضات (مع امیركا) قال ظریف لم یحصل ای انفراج والموضوع هو مجرد فرصة لالتقاط بعض الصور.
ورفض امكانیة اجراء ای حوار بین الرئیس الایرانی وترامب فی الظروف الراهنة وقال 'طالما لم تثبت امیركا انها اهل للثقة والاحترام فلایمكن ان یكون هناك حوار معها. الحوار لابد ان یرتكز علي الاحترام ای ان تكون واثقا من ان الجانب الاخر یلتزم بای قرار ثنائی.'
وحول رأیه بشأن نظیره الامیركی قال وزیر الخارجیة 'هو اتخذ جمیع الاجراءات الخاطئة التی كان یمكن ان یتخذها ضد ایران . فانه عقد اجتماعا فی مجلس الامن لمهاجمة ایران لكنه فی نهایة الاجتماع واجه انتقاد 14 عضوا من اجمالي اعضاء المجلس ال15 لانسحاب بلاده من الاتفاق النووی. من دواعی الاسف ان امیركا عزلت نفسها عن العالم طواعیة'.
واشار فی جانب اخر من هذه المقابلة الي التزام ایران بالحفاظ علي ارواح ابناء البشر وقال ان ایران ترفض بشدة قتل الناس الابریاء بغض النظر عن العدد والمكان.
وحول الهولوكوست قال ظریف 'ما من شك ان ذلك حدث . فقد قتل عدد كبیر من الابریاء لكن ذلك لابد الایبرر اغتصاب اراضی الاخرین وقتلهم. ان ذلك لایبرر بناء المستوطنات فی اراضی الاخرین. ان ذلك لایبرر انتهاك حقوق الشعب الفلسطینی. الهولوكوست لایمكن ان یكون اداة لتبریر السیاسات العنصریة.'
انتهي**س.ر