مساعد وزير الخارجية: نقل السفارة الاميركية الي القدس قد يشعل المنطقة

نيويورك/ 30 ايلول/ سبتمبر-وصف مساعد وزير الخارجية في الشؤون الحقوقية والدولية نقل السفارة الاميركية الي القدس والاعتراف بهذه المدينة عاصمة للكيان الصهيوني بانه يغاير القوانين الدولية مؤكدا بذلك ان هذا القرار قد يسبب الفوضي ويثير العنف في المنطقة.

واكد 'غلامحسين دهقاني' في كلمة القاها في اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الاسلامي الذي عقد علي هامش الجمعية العامة للامم المتحدة ، اكد تضامن الجمهورية الاسلامية الايرانية مع الشعب الفلسطيني الشجاع لتحقيق العدالة والعزة واستيفاء الحقوق بما فيها حق تقرير المصير وقيام دولة فلسطين عاصمتها القدس.
ووصف دهقاني قرار الرئيس الاميركي في الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الاميركية اليها بانه انتهاك صارخ للقوانين الدولية وقرارات الامم المتحدة وحقوق الشعب الفلسطيني.
وشدد بالقول ان هذا القرار ستكون له تداعيات كثيرة قد تجر المنطقة الي الفوضي وان الحكومة الاميركية لابد ان تتحمل مسؤولية اجراءاتها غيرالقانونية في دعم الكيان الصهيوني وجرائمه خلال العقود الاخيرة ضد الشعب الفلسطيني.
واشار الي مسؤولية منظمة التعاون الاسلامي حيال الشعب الفلسطيني داعيا الي اتخاذ اجراءات عملية لارغام الكيان الصهيوني علي وقف جرائمه ضد الشعب الفلسطيني خاصة اهالي غزه.
وشدد علي ضرورة ان تتصدي جميع الدول الاسلامية لمحاولات الكيان الصهيوني لتطبيع العلاقات مع دول المنطقة والدول الاخري.
وقامت اميركا في 14 ايار- مايو الماضي بنقل سفارتها الي القدس الشريف معلنة اياها عاصمة للكيان الصهيوني مما اثار غضب المجتمع الدولي الذي رفض القرار.
انتهي**س.ر