طهران وموسكو رائدتا مكافحة الارهاب في المنطقة

طهران/16تشرين الاول/اكتوبر/ارنا- اعتبر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشوري الاسلامي في الشؤون الدولية 'حسين اميرعبداللهيان' ايران وروسيا رائدتا مكافحة الارهاب في المنطقة وقال:ان التعاون بين البلدين في هذا الشأن كانت له نتائج ايجابية بالنسبة للمنطقة والعالم.

واضاف اميرعبداللهيانخلال لقائه سفير روسيا لدي طهران'ليفان جاغاريان' اليوم الثلاثاء ان التعاون البرلماني مهما لتنمية وتطوير العلاقات الودية بين البلدين وان مجلس الشوري الاسلامي يعيره اهمية خاصة .
واشار المساعد الخاص لرئيس مجلس الشوري الاسلامي الي تعاون البلدين في القضايا الاقليمية والدولية وتأثيره المباشر في انهاء الوضع المتأزم في سوريا.
وصرح اميرعبداللهيان ان الجمهورية الاسلامية الايرانيه وروسيا هما رائدتا مكافحة الارهاب وان التعاون بين البلدين بهذا الشأن كانت له نتائج ايجابية بالنسبة للمنطقة والعالم مضيفا انه ومن اجل القضاء علي الارهاب يجب ان تتظافر جهود جميع دول العالم ومنتقدا التصرفات السعودية غير البناءة.
وقال ان عدم الاستقرار سيضر جميع دول المنطقة وان الجمهورية الاسلامية الايرانيه تساند الامن المستدام فيها وتعتقد ان الحلول الدبلوماسية هي السبيل الامثل لحل قضاياها و الاستقرار فيها.
من جانبه اعتبر السفير الروسي لدي طهران 'ليفان جاغاريان' التعاون البرلماني بين البلدين مهما ومؤثرا علي الصعيد الدولي وقال : ان ايران وروسيا تربطهما علاقات تعاون استراتيجية ومتينة و لهما رؤي مشتركة بالنسبة للقضايا الاقليمية والدولية ويبذلان جهودهما لايجاد حلول لها.
انتهي**م م** 1718