يجب الابتعاد عن الازدواجية في مكافحة الارهاب

طهران/8كانون الاول/ديسمبر/إرنا- أكّد رئيس البرلمان التركي بن علي ييلدريم اليوم السبت علي ضرورة التعاون والإتحاد في مكافحة الارهاب والإبتعاد عن الازدواجية في التعامل معه.

وخلال كلمة ألقاها خلال المؤتمر الثاني لبرلمانات الدول الست وهي الجمهورية الاسلامية الايرانية وباكستان وأفغانستان وتركيا والصين و روسيا استضافته طهران لمناقشة «تحديات مكافحة الارهاب والعلاقات الاقليمية» قال ييلدريم بأنّ العالم اليوم يعاني من الحروب والجوع والارهاب والتدخلات والكوارث الطبيعية.
وصرّح رئيس البرلمان التركي بأنّ هذه المشاكل بين الدول ستترك انطباعها المباشر علي النظام الدولي.
وأعرب ييلدريم عن اعتقاده بأنّ الارهاب لاينحصر علي الشرق الاوسط بل إنه أخذ طبيعة عالمية يمكن القضاء عليها، مؤكداً علي تأثير المؤتمر الايجابي علي تحقيق الأهداف الرامية الي مكافحة الارهاب.
وقال ييلدريم خلال كلمته : إنّ الارهاب كان حصراً علي منطقة أو موقع خاص لكنه بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر إتسعت رقعته وأخذ طابعاً دولياً خاصة بعد شن الإعتداء علي أفغانستان.
ولفت رئيس البرلمان التركي الي حصيلة بيّنت أنّ الارهاب في العام الماضي حصد أرواح 27 الف انسان كان لداعش النصيب من قتلهم 7 آلاف شخص وطالبان 4 آلاف و900 شخص.
و أعرب يلدريم عن اعتقاده بأنّ الإرهاب عبارة عن وسيلة يتم توظيفها من جانب بعض الدول الناشطة تحت لواء الامبريالية تحاول إشعال فتيل الحروب والدمار والاحتلال.
وأشار يلدريم الي ما لحق بدول الجوار من خسائر جراء الارهاب لافتاً الي ما شهدته مدينة جابهار جنوب شرق ايران أخيراً ومقدماً التعازي بمناسبة استشهاد عنصرين أمنيين جراء الجريمة.
ووصف يلدريم الاسلام بأنه دين محبة واُلفة يُتحف البشر بالسلام والهدوء والإستقرار.
وشارك في هذا المؤتمر الثاني الذي تستضيفه طهران، رؤساء برلمانات ست دول وهي الجمهورية الاسلامية الايرانية وباكستان وأفغانستان وتركيا والصين و روسيا، مثّلها عن أفغانستان رئيس البرلمان الافغاني «عبدالرؤوف ابراهيمي» و «جن زو» نائب رييس البرلمان الوطني الصيني و«أسد قيصر» رئيس البرلمان الوطني الباكستاني و«بن علي ييلدريم» رئيس البرلمان التركي، «ويجسلاو فالودين» رئيس مجلس الدوما الروسي.
ويتطلع المؤتمر الي مكافحة الارهاب وتبادل التجارب في هذا الشأن وتعزيز الإتصال الاقليمي ودراسة الاستراتيجيات الحالية الرامية الي تحقيق استراتيجيات راهنة، الهدف منها تحقيق السلام والتنمية المستدامة والمتعددة الجوانب الاقليمية.
وكان المؤتمر الاول قد اُقيم العام الماضي باستضافة اسلام آباد انتقلت رئاسته اليوم في دورته الثانية إلي ايران.
انتهي** ع ج** 1837