العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي تحذر الحكومة من 'مخططات مريبة' لواشنطن في سوريا

طهران/ 27 كانون الأولم ديسمبر/ ارنا - حذر عضو في لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية، الخميس، من إنجرار الحكومة العراقية خلف مخططات واشنطن 'المشبوهة والمريبة' ومحاولاتها جر العراق الي خطوات مشبوهة داخل سوريا، مشددا علي اهمية التنسيق الامني بين العراق وسوريا بعيدا عن واشنطن او غيرها بما يصب بمصلحة البلدين.

وقال رامي السكيني في حديث لـ السومرية نيوز، إن 'لجنة العلاقات الخارجية طالبت وزير الخارجية بالحضور الي مجلس النواب لمناقشة الملفات المتعلقة بتحركات القوات الامريكية وحديث ترامب عن سحب قواته من سوريا ودعوة العراق لارسال قوات لملا الفراغ بدل تلك القوات المنسحبة'، مبينا ان 'اي تحركات للقوات الامريكية هي تحركات منبوذة ومثيرة للريبة ولا يمكننا ان ننجر خلف مخططات ورؤية ترامب في ادارة المنطقة'.
واضاف السكيني، ان 'واشنطن لاتخطو خطوة الا لدعم مصالحها فقط، بالتالي فنحن ملزمين بالابتعاد عن سياسة التمحور معها لان هذا سيضر بالعراق والامن العام بالمنطقة وعلينا اخذ الحيطة والحذر من خطوات مشبوهة تحاول واشنطن جرنا اليها'، لافتا الي ان 'الامن السوري يرتبط بشكل مباشر مع الامن بالعراق ودخول زمر داعش في عام 2014 دليل واضح علي مدي الترابط الامني بين البلدين مايستوجب التنسيق بين الدولتين في مجال الامن بعيدا عن واشنطن او غيرها وبما يصب بمصلحة الامن فيهما'.
وأعلن البيت الأبيض، الأربعاء 19 كانون الاول 2018، أن أمريكا ستسحب قواتها الموجودة في سوريا، معتبرا أن القوات الأمريكية قد أنجزت مهمتها في القضاء علي تنظيم 'داعش' في سوريا.
انتهي** 2344