قائد حرس الحدود: نتفاوض مع زعماء القبائل للإفراج عن الجنود المختطفين

طهران/ 1 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - قال قائد حرس الحدود التابع لقوي الأمن الداخلي: إننا نتابع إطلاق سراح حرس الحدود الآخرين الذين تم اختطافهم علي الحدود بين إيران وباكستان عبر اجراء المفاوضات مع شيوخ القبائل بالمنطقة.

يذكر إن 12 جنديا من قوات التعبئة وحرس الحدود كانوا قد اختطفوا في مدينة «ميرجاوَه» شرقي ايران في 16 أكتوبر الماضي علي يد جماعة جيش الظلم الإرهابية، وتم نقلهم إلي باكستان.
وقد سلمت الحكومة الباكستانية خمسة من حرس الحدود في 15 نوفمبر إلي إيران، ولكن لازال 6 آخرين في أيدي الجماعة الارهابية وفقا لقائد مقر القدس التابع للقوة البرية لحرس الثورة الإسلامية في جنوب شرق البلاد.
وفيما يتعلق بباقي حرس الحدود المختطفين أوضح العميد قاسم رضائي، قائد حرس الحدود في الشرطة، لمراسل إرنا: إن أكثر ما يهمنا هو حريتهم، حيث باتوا رهينة الآن بايدي الإرهابيين والمنافقين.
واشار الي أن المشاورات جارية لتحرير حرس الحدود من خلال دبلوماسية الحدود مع باكستان، قائلا: نتابع قضية تحرير حرس الحدود من خلال شيوخ القبائل.
وأعرب قائد حرس الحدود عن أمله في أن يعود هؤلاء الأحباء الي أسرهم في أقرب وقت ممكن مع إجراء محادثات علي مستوي أجهزة أخري، مثل مقر القوات المسلحة ووزارة الشؤون الخارجية.
وأعلن العميد رضائي إن المعلومات الواردة تفيد بان حرس الحدود الإيرانيين المختطفين في صحة وسلامة.
علماً بان العديد من الإرهابيين فروا في الماضي إلي أماكن آمنة في باكستان بعد ان نفذوا أعمال إرهابية في أجزاء مختلفة من محافظة سيستان وبلوجستان.
وفيما يتعلق بالتعاون الحدودي بين إيران والدول المجاورة أوضح قائد حرس الحدود : إن إحدي أكثر الخطوات الناجحة التي تم اتخاذها لتحسين الوضع الحدودي عبر حدود البلاد هي تطوير دبلوماسية الحدود.
ووصف علاقات إيران الحدودية مع الدول المجاورة، جيدة جدا وقال: زيادة التعاطي الدبلوماسي بين الحدود أدي إلي تطوير الاستعداد العملي في بعض المناطق الحدودية.
وقال قائد حرس الحدود في الشرطة إن توسع هذه العلاقات أدي إلي زيادة كفاءة الحدود.
وصرح العميد رضائي أنه منذ بداية هذا العام، عقدنا 10 اجتماعات حدودية مع البلدان المجاورة ، بما في ذلك اجتماع مع حرس الحدود في تركيا وأذربيجان والعراق وقطر وأفغانستان.
وتابع قائلاً إن القوات المسلحة علي أعلي المستويات، وعلي الرغم من التهديدات الخطيرة في بعض الدول المجاورة ، فإن الإيرانيين آمنون وقواتنا في أفضل وضع علي الحدود .
الجدير بالاشارة الي إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تمتلك أكثر من 6 الاف كيلومتر من الحدود البرية المشتركة مع دول أفغانستان وباكستان وتركمانستان وتركيا وأرمينيا وأذربيجان والعراق، والفين و700 كيلومتر من الحدود المائية في بحر قزوين والخليج الفارسي وبحر عمان.
انتهي** 2344