إستحالة هزيمة الشعب الايراني حقيقة لاريب فيها

طهران/1/كانون الثاني/يناير/إرنا – قال مسؤول قسم التفتيش في المقر المركزي لخاتم الانبياء(ص) محمد جعفر أسدي: إنّ هزيمة الشعب الايراني مستحيلة وهذه الحقيقة مؤكَّدة لاريب فيها، مشدداً علي أنّ النظام سَلَب أعداءه فرصة القيام بأيّ هجوم.

وخلال كلمة له في مراسم إحياء ذكري الشهداء في مدينة ورامين(شرق العاصمة) اُقيمت مساء أمس الإثنين أضاف أسدي بأنّ ايران الاسلامية اليوم بفضل دماء شهدائها باتت متمتعة بعزة واقتدار وأمن لم تجرّبها علي مر التاريخ قط.
وصرّح أسدي بأنّ الصمود والمقاومة أمام عالم الكفر هما صفتان يتحلي بهما الشعب الايراني وحقيقتان إعترف العالم بهما لايران، موضحاً هذه المقاومة جعلت من الشعب الايراني شعباً يتباهي بنفسه وبتاريخه خلافاً لبعض الشعوب التي تحاول الفرار من ماضيها.
وذكّر أسدي بأيّام الحرب المفروضة علي البلاد وتقديم الإستكبار لصدام البعثي الأسلحة الكيماوية وأكثر المقاتلات تطوراً وعدم السماح لايران بشراء أبسط المعدات.
وأكّد مسؤول قسم التفتيش في المقر المركزي لخاتم الانبياء(ص) علي أنّ الأعداء يهدفون الي فصل الشعب عن الدين والإيمان والعقيدة عبر التذرّع بقضايا نووية وملفات صاروخية وحقوق الإنسان محاولين النجاح في النيل من إستقامة الشعب.
و إعتبر أسدي صمود ومقاومة الشعب الايراني، عنصرين مهمشين للهيمنة الامريكية جعلا رئيس الولايات المتحدة يسافر الي العراق ليلاً ودون أضواء، واصفاً هذا النوع من التصرف الجديد بأنه تبيان لوهمية و هشاشة القوة الامريكية المزعومة في المنطقة.
انتهي** ع ج** 1837