الجيش الإماراتيّ يقتل ويقمع الشعب البحرانيّ الأصيل

طهران /1 كانون الثاني / يناير/ ارنا - قال مدير المكتب السياسيّ لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيروت إبراهيم العرادي إنّ آلاف المعتقلين من شعب البحرين العربيّ الأصيل من النّساء والأطفال والرجال الأبرياء يرزحون في السجون بدعمٍ ومباركةٍ إماراتية مباشرة وتحت إشراف الجيش الإماراتي المتواجد في البحرين.

العرادي أوضح في تغريدات له عبر حسابه في تويتر ردًا علي وزير الدولة للشؤون الخارجيّة في الإمارات أنور قرقاش أنّ «تواجد ائتلاف ثورة البحرين في بغداد وبيروت ودمشق وغيرها من عواصم عربيّة لا يعبّر إلّا عن مساحة الحريّات في تلك العواصم». وأضاف «للسيد أنور قرقاش: السابقة الخطيرة هي وجود جيشكم الإماراتيّ في البحرين، الجيش الإماراتيّ يقتل ويقمع الشعب البحرانيّ الأصيل».
وكان قرقاش قد هاجم المؤتمر الذي عقده ائتلاف شباب 14 فبراير في بغداد يوم السبت الماضي – 22 ديسمبر/ كانون الأول 2018 الذي أعلن فيه فتح مكاتب سياسيّة في عددٍ من الدول العربية، قائلًا في تغريدة له إنّ «تأسيس مكتب ائتلاف شباب 14 فبراير في البحرين في بغداد مستنكر، ويمثّل سابقة خطيرة بالتدخّل في الشؤون الداخليّة، نقف مع البحرين في رفضها شرعنة الائتلاف والذي سعي عبر العنف لتقويض أمنها، قاعدة احترام السيادة ورفض التدخّل في الشأن الداخليّ أساسيّة في العمل العربيّ».
المصدر : منامة بوست
انتهي ** 1837