٠١‏/٠١‏/٢٠١٩ ١:٠٥ م
رمز الخبر: 83155018
٠ Persons
يونسي: العالم اليوم أكثر حاجة الي السلام والإعتدال

طهران/1/كانون الثاني/يناير/إرنا – وجّه المساعد الخاص السابق لرئيس الجمهورية الايراني في شؤون الأقوام والأقليات الدينية علي يونسي وجّه رسالة الي جميع المسيحيين في ايران وفي كافة انحاء العالم قدّم لهم فيها التهاني بمناسبة بداية السنة الميلادية الجديدة وذكري ميلاد السيد المسيح (ع).

وأكّد يونسي اليوم الثلاثاء في رسالته علي حاجة عالمنا اليوم الي السلام والهدوء والإعتدال والمداراة والعقلانية أكثر من أيّ وقت مضي، مقدماً التهاني لجميع الزعماء الدينيين في كنائس العالم وأعضاء مجلس الأرمن و رابطات الأرمن والآشوريين والكلدانيين في البلاد.
كما قدّم التهاني للنخبة العلمية والثقافية والاجتماعية والمتفوقين علمياً من المواطنين المسيحيين و اضاف انّ سيدنا المسيح عليه السلام كان رسولاً للمودة والصداقة والحنان و انه و جميع الانبياء كانوا بعيدين عن إصدار الأحكام العاجلة ضد الآخرين والشعور بالنرجسية والاعتقاد بالخرافة وعدم قبول الرأي الآخر والتشدد والتعصب وتحقير الآخرين وتوجيه الإهانة ضدهم وكانوا يدعون الناس الي الموده و العمل علي ارساء السلام و العدالة.
و اكد علي أعتاب الذكري الاربعين لانتصار الثورة الإسلامية انتهز الفرصة لاقدم الشكر والتقدير للمسيحيين وباقي اتباع الديانات الالهية في ايران لما قدموا من التضيحات خلال انتصار الثورة الاسلامية و كذلك فترة الدفاع المقدس (الحرب المفروضة علي ايران 1980-1988) و كذلك تضامنهم الوطني ومقاومتهم امام الحظر الجائر و ابعث التحايا لارواح الشهداء المسيحيين.
واعرب يونسي عن تمنيانه بأن يكون هذا العام الجديد عاماً حافلاً بالهدوء والسرور والنجاح لمسيحيي ايران وكل المسيحيين في العالم.
انتهي** ع ج**1110