دعم ايران للقضية الفلسطينية نابع من مبادئها الاعتقادية

طهران/1كانون الثاني/يناير/ ارنا- قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية الفلسطينية ' امير خجسته' خلال لقائه امين عام حركة الجهاد الاسلامي الفلسطيني' زياد النخاله' ان دعم ايران للقضية الفلسطينية نابع من مبادئها الاعتقادية.

وتبادل الطرفان خلال اللقاء اخر مستجدات القضية الفلسطينية.
واشار خجسته الي مساعي امريكا و الكيان الصهيوني وبعض دول المنطقة الرامية لطمس القضية الفلسطينية والتطبيع مع الكيان الغاصب واضاف ان القضية الفلسطينية والقدس الشريف هي قضية العالم الاسلامي الاولي وان الشعوب الاسلامية ستواجهة الكيان الصهيوني حتي تحرير كامل الاراضي المحتله والقدس الشريف.
و اعتبر دعم ايران للقضية الفلسطينية بانه نابع عن مبادئها الاعتقادية وقال ان الشعب والحكومة الايرانية وبقيادة سماحة الامام الخامنئي ستدعم المقاومة الاسلامية الفلسطينية بكل قوة.
ونوه خجسته الي هزيمة امريكا في سوريا والعراق وافغانستان وقال : سنشهد قريبا هزيمة امريكا في القضية الفلسطينية و كما سنشهد القضاء علي الكيان الصهيوني الغاصب.
من جانبه اعرب امين عام حركة الجهاد الاسلامي الفلسطيني' زياد النخاله' عن شكره وتقديره للجمهورية الاسلامية الايرانية لدعمها للشعب الفلسطيني وحركة المقاومة الاسلامية وقال : ان ايران هي الداعم الرئيسي للشعب الفلسطيني و حاملة لواء مواجهة الكيان الصهيوني.
واضاف ان المقاومة الاسلامية حققت وخلال الاعوام الماضية العديد من الانتصارات في مواجهة الكيان الصهيوني وسنشهد في المستقبل مزيدا من الانتصارات.
واعتبر النخاله المقاومة هي السبيل الوحيد لتحرير الاراضي الفلسطينية المحتلة وقال ان حركة الجهاد الاسلامي ستواصل نضالها ضد الكيان الصهيوني حتي تحرير كامل الاراضي الفلسطينية والقدس الشريف.
انتهي**م م**1110