أرمينيا تقدم صورة ناصعة عن إيران

تبريز/2 كانون الثاني/يناير/إرنا - قال رئيس قسم الدراسات الإيرانية في جامعة يريفان الحكومية 'وارطان وُسكانيان': نحن نبذل قصاري جهودنا لتقديم صورة حقيقية عن إيران من خلال الأعمال المنتجة من قبل هذا القسم وذلك بهدف مواجهة المحاولات الغربية لتشويه صورة ايران.

وخلال لقائه مدير عام دائرة الثقافة والارشاد الاسلامي في محافظة آذربايجان الشرقية (شمال شرق) 'محمد محمد بور' أمس الثلاثاء، اضاف وسكانيان ان الدراسات الايرانية في أرمينيا من حيث السياسة والثقافة وفي الوقت الراهن تحظي بأهمية بالغة؛ مشيرا إلي أن النشاط في قسم الدراسات الايرانية في جامعة يريفان لا يقتصر علي الجانب العلمي فحسب بل يعتبر مهمة اجتماعية بالنسبة لنا.
وفي معرض إشارته إلي دراسات تاريخ إيران في أرمينيا، قسّم هذا الأكاديمي الأرميني التاريخ الايراني إلي ثلاث حقب:- تاريخ إيران القديم والفترة الدستورية وفترة ما بعد الثورة الاسلامية، قائلا إنه علي مدار هذه الحقب المختلفة الثلاث كان لدي إيران وأرمينيا علاقات متبادلة؛ مضيفا أن أقلية الأرمن وفي فترة الحرب المفروضة العراقية الايرانية ضحت بالغالي والنفيس من أجل الدفاع عن الوطن إلي جانب سائر أشقاءهم الايرانيين.
واعتبر وسكانيان تشكيل مجموعات بحثية مشتركة بين البلدين من أجل تعزيز العلاقات بين أرمينيا وايران بأنها مهمة جدا، كما دعا إلي إقامة ندوة مشتركة بين طهران ويريفان حول تاريخ البلدين.
بدوره، قال مدير عام دائرة الثقافة والارشاد الاسلامي في محافظة آذربايجان الشرقية، إن الشعبين الايراني والأرميني يعتبران من أقدم الشعوب في المنطقة؛ مؤكدا انهما يتمتعان بعلاقات تاريخية وثقافية عميقة ووطيدة.
وأعرب محمد بور عن سروره حيال نشاطات قسم الدراسات الإيرانية في جامعة يريفان قائلاً إن هذا القسم يقوم في الحقيقة باستعراض التاريخ والثقافة الإسلامية والإيرانية العظيمتين للعالم، معلنا عن استعداد دائرة الثقافة والارشاد الاسلامي في محافظة آذربايجان الشرقية لتعزيز التعاون في سبيل دعم نشاطات قسم الدراسات الايرانية بجامعة يريفان.
انتهي**ح ح/أ م د**