موغريني: العمل لايجاد الآلية المالية الخاصة سيستمر في العام 2019

طهران / 2 كانون الثاني / يناير /ارنا- اكدت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني بان العمل لايجاد الآلية المالية الخاصة للتعامل مع ايران سيستمر في العام 2019.

وفي تقرير اوردته في موقعها الرسمي بعنوان '12 قضية ناخذها معنا للعام 2019' اعتبرت موغريني جهود الاتحاد الاوروبي للحفاظ علي الاتفاق النووي احد الاحداث المهمة في العام 2018 ، والتي ستستمر في العام الجديد 2019 .
واشارت الي خروج اميركا من الاتفاق النووي واضافت، انه وبعد دقائق فقط من ذلك الحدث اكدت من جانب الدول الاخري الموقعة علي الاتفاق عزم المجتمع الدولي علي صون الاتفاق النووي وتنفيذه.
وصرحت 'انه وبعد مضي عامين ونصف العام علي توقيع هذا الاتفاق فانه مازال ساريا ويضمن الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الايراني'.
ونوهت الي اجتماع وزراء خارجية دول '4+1' علي هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك واضافت، ان الدول الاوروبية بدات (منذ ذلك الحين) بتوفير التمهيدات اللازمة لايجاد آلية لاستمرار التجارة المشروعة من قبل شركاتنا مع ايران.
واوضحت بان الجهود لايجاد هذه الالية التي تسمي الالية المالية الخاصة ستستمر في العام الجديد 2019.
انتهي ** 2342