الإسلام والمسيحية يكملان بعضهما البعض

طهران/ 2 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - قال ممثل قائد الثورة الإسلامية في سوريا خلال لقائه بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الارثوذكس المطران يوحنا العاشر اليازجي بمناسبة بداية العام الميلادي الجديد: إن الإسلام والمسيحية وجميع الأديان مكملة بعضها البعض وغير متناقضة.

وأفاد مكتب ممثلية قائد الثورة الاسلامية في سوريا اليوم الاربعاء إن حجة الإسلام 'أبو الفضل طباطبائي اشكذري' قال إن الإسلام والمسيحية وجميع الديانات الأخري، تكمل بعضها البعض ولاتقع علي طرفي نقيض .
وأشار إلي، إن أحد أبعاد الكمال والتطور بين الأديان هو بعد المودة والأنس بين اصحاب الأديان المختلفة، وما يخشاه الأعداء في هذه الأيام هو المودة بين اتباع الأديان.
وصرح حجة الاسلام طباطبائي قائلاً، إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، اكدت ومنذ اليوم الأول من تشكيلها، علي وحدة الأمة الاسلامية مع الحفاظ علي المعتقدات والمذاهب المختلفة، وأن هذه الأمة المتلاحمة يمكن أن تكون جبهة لا تقهر امام العدو، وإن الكيان الأسرائيلي الغاصب يخشي اليوم هذه الوحدة.
وأكد ممثل قائد الثورة الإسلامية في سوريا: بما أننا متحدون، فإن عدونا واحد ايضا، وذلك لأن تلك الأعمال العدائية التي تسببت بأضرار في مختلف البلدان، وخاصة في سوريا و الحقت الدمار بهذا البلد، لم تكن ضد الشيعة فقط، بل إن المسيحيين تعرضوا للهجوم ودمرت كنائسهم و رأوا نفس الويلات.
انتهي** 2344