السفیر الإیرانی الجدید لدي الصین: علاقات طهران-بكین فی طور الإزدهار

بكین/2 كانون الثانی/ینایر/إرنا- أكد السفیر الإیرانی لدي الصین 'محمد كشاورز زادة'، ان علاقات إیران والصین تشهد فصلا جدیدا بالتزامن مع الذكري الأربعین لإنتصار الثورة الإسلامیة والذكري الأربعین لبدء الإصلاحات فی الصین؛ آملا فی إزدهار العلاقات بین طهران وبكین أكثر فأكثر.

وأضاف كشاورز زادة الیوم الأربعاء فی تصریح لمراسل إرنا فی بكین، ان التعاون بین طهران وبكین فی مختلف المجالات آخذ بالتنامی لا سیما فی المجالات الإقتصادیة.
وصرح السفیر الإیرانی، ان الصین بلد عظیم وقوی؛ مضیفا انه تتوفر الكثیر من الطاقات لدي الصین للنهوض بالعلاقات بین البلدین فی شتي المجالات.
وتابع، ان مسؤولی الجمهوریة الإسلامیة متفقون بالإجماع علي إمكانیة إرساء علاقات أكثر شمولیة مع الصین فی ضوء الظروف الحالیة.
كما أشار سفیر إیران فی الصین الي أهمیة دور ومكانة إیران فی مشروع 'طریق واحد-حزام واحد'؛ مضیفا انه تحدث مع الرئیس الصینی 'شی جین بینغ' حول ضرورة تعزیز مكانة إیران فی إطار هذا المشروع.
وفی جانب آخر من حدیثه، أضاف السفیر الإیرانی لدي الصین 'ان إیران حالیا من الأعضاء المراقبین فی هذه المنظمة وإذا ما تم توفر الظروف اللازمة، من الممكن أن تحول الي أعضاء أصلیین فی هذه المنظمة'.
كما أشار، انه فی كل الأحوال لدینا علاقات جیدة مع الدول الأعضاء فی منظمة شانغهای للتعاون ونحن آملون فی إستمرار هذه العلاقات الجیدة فی المستقبل أیضا.
ونوه سفیر الجمهوریة الإسلامیة الي دور بكین فی الحفاظ علي الإتفاق النووی؛ قائلا ان الصین بوصفها عضوا دائما فی مجلس الأمن الدولی تلعب دورا جیدا فی الحفاظ علي الإتفاق النووی كما لعبت دورا بارزا فی بلورة هذا الإتفاق.
إنتهی**أ م د