إسلام آباد تتطلع الي تعزيز التعاون مع طهران

طهران/2 كانون الثاني/يناير/إرنا- أكدت السفيرة الباكستانية في طهران السيدة 'رفعت مسعود'، ان بلادها راغبة في تعزيز العلاقات مع إيران في مختلف المجالات الإقتصادية والثقافية بما في ذلك فتح أسواق حدودية بين البلدين.

وخلال لقائها اليوم الأربعاء مع رئيس فريق عمل العلاقات الخارجية في لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشوري الإسلامي 'مرتضي صفاري نطنزي'، وصفت رفعت مسعود الجمهورية الإسلامية الإيرانية بأنها 'بلدا هامة للغاية' علي صعيد المنطقة.
كما أكدت ضرورة تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين؛ لافتة الي أهمية النهوض بالعلاقات الثنائية في مختلف المجالات لا سيما الإقتصادية والثقافية.
وتابعت السفيرة الباكستانية، ان تعزيز وتوظيف الدبلوماسية البرلمانية يؤدي الي توطيد وإستقرار العلاقات الثنائية بين البلدين في شتي المجالات.
وأضافت، ان فتح الأسواق الحدودية وتعزيز العلاقات بين مينائي غوادر الباكستاني وجابهار الإيراني، من شأنه أن يودي دورا بارزا في دفع العلاقات الإقتصادية والثقافية بين البلدين نحو الأمام وأن يوفر أرضية ملائمة لتسريع عملية تعرف شعبي البلدين علي بعضهما الآخر.
بدوره، أشار رئيس فريق عمل العلاقات الخارجية في لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشوري الإسلامي الي العلاقات التاريخية والدينية والثقافية العريقة بين إيران وباكستان؛ مؤكدا أهمية تعزيز العلاقات الودية بين البلدين في مختلف المجالات.
وأكد، ترحيب وإستعداد مجلس الشوري الإسلامي بتعزيز التعاون وتبادل الخبرات مع البرلمان الباكستاني في شتي المجالات؛ منوها الي ان الإرتقاء بمستوي العلاقات البرلمانية لا سيما علي صعيد مجموعتي الصداقة البرلمانية من شأنه أن يؤدي الي توطيد وتعزيز العلاقات الودية والتعاون بين البلدين في مختلف الحقول.
كما اعتبر صفاري نطنزي الإهتمام الخاص بالعلاقات الإقتصادية والتجارية والثقافية بين إيران وباكستان، بأنه يساعد علي توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين؛ مضيفا ان فتح أسواق حدودية بين الجانبين من شأنه أن يسهم في تسريع وتيرة التعاون الإقتصادي بين البلدين وأن يمهد أرضية مناسبة للرقي بمستوي العلاقات الثنائية في المجالات التجارية والإقتصادية.
وأكد الإرادة المتوفرة لدي الجمهورية الإسلامية الإيرانية في تعزيز العلاقات مع دول الجوار بصورة شاملة؛ منوها الي الطاقات الوفيرة والجيدة لدي إيران وباكستان لتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات الإقتصادية والسياسية والإجتماعية والثقافية؛ مؤكدا ان تفعيل هذه الطاقات لا سيما في مينائي جابهار وغوادر يصب في مصلحة البلدين بالتأكيد.
إنتهي**أ م د