٠٥‏/٠١‏/٢٠١٩ ١٢:٤٩ ص
رمز الخبر: 83158640
٠ Persons
اصابات بالرصاص في جمعة مقاومة التطبيع بغزة

غزة/ 5 كانون الثاني/ يناير/ إرنا- أصيب ستة فلسطينيين برصاص الاحتلال وعدد اخر بحالات اختناق خلال قمع قوات الاحتلال الصهيوني لمسيرات العودة وكسر الحصار في الجمعة 41.

ووصل الاف الفلسطينيين الي خمسة مخيمات للعودة علي طول الحدود الشرقية لقطاع غزة في جمعة مقاومة التطبيع تلبية لدعوة من الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.
ورشق الشباب الثائر جنود الاحتلال بالحجارة ورددوا شعارات منددة بالتطبيع مع الاحتلال الصهيوني.
من جانبه اكد القيادي في حركة حماس اسماعيل رضوان رفض الفلسطينيين لكل أشكال التطبيع التي تمارسها الدول العربية مع الاحتلال الصهيوني.
وأكد خلال كلمة له خلال مشاركته في فعاليات الجمعة الـ 41 من مسيرات العودة الكبري وكسر الحصار، والتي تحمل شعار جمعة مقاومة التطبيع أن التطبيع خيانة لله والرسول والأمة ولكل تضحيات ونضالات الشعب الفلسطيني وطعنة غادرة للشهداء والجرحي.
وأضاف : 'كيف تتخذوا اليهود أولياء. كيف تقفوا مع الاحتلال. كيف تطبعون مع من يقتل أطفالنا وشيوخنا .. سندوس التطبيع تحت أقدامنا كما ندوس صفقة القرن وكل المشاريع التصفوية'، مؤكدا أن 'التطبيع طعنة مسمومة في ظهر القضية الفلسطينية'.
ووجه رسالة إلي المطبعين مع الاحتلال بقوله : 'آن الأوان للوقوف عند مسؤولياتكم تجاه القضية الفلسطينية .. من يظن أن التطبيع مع الاحتلال سيحافظ علي مصالحهم، نقول لهم إن الاحتلال هو العدو الأوحد لأمتنا وعلي الأمة مقاومة التطبيع'.
وأكد رضوان استمرار مسيرات العودة الكبري وكسر الحصار حتي تحقيق أهدافها.
واستنكر رضوان، إجراءات وعقوبات الاحتلال بحق الأسري، مؤكدا أن قضية الأسري علي سلم أولويات المقاومة وشعبنا الفلسطيني.
وخاطب الأسري في سجون الاحتلال قائلا : 'لن يهدأ لنا بال حتي تناولوا حريتكم'.
انتهي **387** 2342