مزاعم الولايات المتحدة حول دور ايران في سوريا فارغة

موسكو/5 كانون الثاني/يناير/إرنا – أعرب رئيس المركز الروسي لأبحاث آسيا والقوقاز «استانيسلاف بريتشين»عن إعتقاده بأنّ ايران وروسيا تكملان دور بعضهما البعض في سوريا في شأن مكافحة الارهاب وقال: إنّ مزاعم واشنطن حول دور ايران المدمر في سوريا لاأساس لها من الصحة ونابعة من اغراض سياسية .

وفي تصريح أدلي به لمراسل وكالة إرنا أكّد بريتشين اليوم السبت علي الدور الايراني الهام والايجابي في سوريا المتمثل في ارساء السلام والاستقرار فيها اضاف ان ايران تتعاون مع الحكومة السورية في توفير الأمن والاستقرار هناك.
ووصف موسكو وطهران بأنهما لاعبان أساسيان في مكافحة الارهاب ودحر الجماعات الارهابية من سوريا و انهما قدمتا الدعم للجيش السوري في تطهير اراضيها من لوث الارهابيين المدعومين من قبل بعض الدول بما فيها الولايات المتحدة.
واوضح ان ايران تعاونت مع سوريا في مجال العمليات البرية ضد الارهابيين فيما ان روسيا تولت مسؤولية عمليات الجو-فضا مؤكدا ان تعاونهما مع سوريا اثمر عن استعادة سوريا جزءا كبيرا من اراضيها .
ورأي إنّ الحرب ضد الارهاب لم تنته بعد وانها تتطلّب مشاركة ايران وروسيا للتغلب التام علي الجماعات الارهابية هناك.
وشبّه بريتشين الارهاب بغدة سرطانية يمكن ان تنموا بعد اجتثاثها لذلك يجب التحلي بالوعي و اليقظة في هذا المجال.
وقال: إنّ التعاون الايراني الروسي في تسوية الملف السوري كان مثمرا حتي الآن خلافاً لما تزعمه الولايات المتحدة وما يعرب عنه الساسة الغربيين، معتبراً هذه المزاعم فارغة من الصحة.
ولفت الي مشاركة كل من ايران وروسيا وتركيا في تسوية الازمة السورية التي برزت في اطار مفاوضات آستانا واكد انها خرجت بنتائج جيدة جدا أيدتها الامم المتحدة كما إن اللجنة الدستورية ستشكل قريبا و نأمل ان تلعب دورا كبيرا في وضع حد للازمة السياسية في سوريا.
وفي جانب اخر من تصريحاته أعرب عن إعتقاده بأنّه من المبكر ان نتحدث حول خروج قوات امريكا الكامل من سوريا.
انتهي** ع ج**1110