اية الله املي لاريجاني يؤكد علي اتباع توجيهات قائد الثورة لخدمة الشعب وحل المعضلات

طهران / 5 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام اية الله صادق املي لاريجاني : ينبغي ان يشعر العدو بالإنسجام والوحدة القائمة بين الاركان والسلّطات جميعا والمضي قدما في اطار توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية من اجل خدمة الشعب وحلّ مشاكل البلاد.

جاء ذلك في تصريح ادلي به اية الله املي لاريجاني اليوم السبت خلال ترأسه اجتماع مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران.
واثني الرئيس الجديد لمجمع تشخيص مصلحة النظام، علي ثقة قائد الثورة الاسلامية وقرار سماحته في تعيينه رئيسيا للمجمع وأحد اعضاء فقهاء مجلس صيانة الدستور.
كما اعرب اية الله املي لاريجاني عن امله بالنجاح في أداء المسؤوليات والمهام التي حدّدها الدستور لمجمع تشخيص مصلحة النظام ومجلس صيانة الدستور، بافضل شكل.
واحيي رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام ذكري الرئيسين الفقيدين لهذا المجمع، 'اية الله هاشمي رفسنجاني' و'اية الله هاشمي شاهرودي'، سائلا الباري تعالي ان يحشر ارواحما الطاهرة مع ارواح الشهداء الابرار والعلماء وعباده المخلصين.
واكد اية الله املي لاريجاني ان مجمع تشخيص مصلحة النظام وكما نوة اليه سماحة قائد الثورة الاسلامية يضطلع بدور فاعل ومؤثر في البلاد.
واضاف، ان مجمع تشخيص مصلحة النظام وفي ضوء البند الثاني عشر بعد المائة (112) للدستور وايضا الصلاحيات المخولة اليه، قادر علي ان يكون مصدرا لحل العديد من المعضلات.
وفي جانب اخر من تصريحاته، اشار اية الله املي لاريجاني الي العقبات التي يضعها العدو في مسار الجمهورية الاسلامية الايرانية لتقويض الثروات الحقيقية في البلاد.
واكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام انه نظرا للضروف الراهنة ينبغي ان يشعر الاعداء بالوحدة القائمة بين الاركان والسلطات جميعا والمضي قدما في اطار توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية من اجل خدمة الشعب وحلّ المشاكل الراهنة.
وتابع قائلا : كما ينبغي ان يشعر شعبنا العزيز بان المسؤولين يتابعون قضاياهم ويدأبون علي خدمتهم، وان تصب كافة التشريعات والرؤي والنشاطات في هذا المسار.
انتهي ** ح ع