٠٦‏/٠١‏/٢٠١٩ ١٠:٠٠ ص
رمز الخبر: 83160088
٠ Persons
ترامب عاجز عن إدارة بلاده

موسكو/ 6 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - في اشارة إلي عدم وجود ميزانية والديون المتراكمة علي امريكا، وصف نائب مدير المعهد الروسي للتنبؤات وحل النزاعات السياسية، امريكا بانها أكثر الدول التي لديها حجم من الديون في العالم، وقال ان ترامب عاجز عن إدارة بلاده.

واضاف الكسندر كوزنيتسوف في حديث مع مراسل إرنا في موسكو، إن المشاكل الاقتصادية الأمريكية أجبرت الحكومة علي الحد من وجودها العسكري في منطقة الشرق الأوسط.
وقال : من الواضح أن الديون الفلكية والمبالغ التي يتعين علي الحكومة الأمريكية دفعها كل عام من أجل الفائدة، قد سلبت المبادرة من مسؤولي البيت الأبيض.
وصرح الخبير الروسي: إن ترامب وبينما يدعي القدرة، فقد السيطرة علي شؤون البلاد، ومنذ أكثر من أسبوعين تم تعطيل أجزاء من الحكومة الأمريكية بسبب نقص التمويل، وبالطبع هذا هو الحال بالنسبة لأجزاء أخري من امريكا بما في ذلك وجودها العسكري في مناطق مختلفة من العالم، وخاصة منطقة الشرق الأوسط الاستراتيجية.
و يعتقد الخبير الروسي أن الولايات المتحدة بحاجة إلي إنفاق مليارات الدولارات سنوياً لاستمرار تواجدها في الشرق الأوسط، وهذا ما يمثل مشكلة في الوضع الحالي بسبب نقص الموارد في هذا البلد.
وأضاف : حتي لو كان الجيش الأمريكي موجودا في سوريا والعراق، فلا يمكن القول إن هذا الوجود سيكون له تأثير كبير وأكثر ما سيكون له طابع رمزي ولا يمكن أن يؤثر علي معادلات المنطقة.
وصرح الخبير الروسي، إن امريكا خسرت اللعبة في الشرق الأوسط وفشلت في سياساتها، وقال ان ترامب لايمكن ان يخلق معجزة مشددا علي فشل أميركا في الشرق الأوسط .
ويعتقد كوزنتسوف، أن المسؤولين الأمريكيين يشعرون بالحزن لحقيقة أنهم أنفقوا مليارات الدولارات في سوريا والعراق وأفغانستان، وأنهم لم يحصلوا علي نتيجة جيدة، خاصة في ضوء نجاح السياسات الروسية والإيرانية في الشرق الأوسط، وأهمها فشل الإرهابيين في سوريا والعراق، كانت مزعجة لواشنطن.
وخلص نائب مدير معهد التنبؤات وحل النزاع السياسي الروسي: لهذا السبب نري الحظر الأمريكي ضد إيران وروسيا.
وأشار إلي أنه مع استمرار الاخفاقات الأمريكية، تستمر سياسة العقوبات، حيث لا تري واشنطن وسيلة أخري لمواجهة تقدم الدول الأخري، علي الرغم من أن هذه السياسة ستكون في النهاية بضرر امريكا.
انتهي** 2344