وزیر الدفاع: العدو بات فی موقف الضعف بفضل منجزاتنا الدفاعیة

طهران/ 6 كانون الثانی/ ینایر/ ارنا - قال وزیر الدفاع وإسناد القوات المسلحة: إن أعداء النظام الإسلامی باتوا فی موقف ضعیف بفضل دماء الشهداء والتقدم الحاصل فی المجالات العلمیة والدفاعیة وتعزیز قوة الردع .

وأضاف العمید 'أمیر حاتمی' الیوم الاحد خلال تواجده فی جامعة شیراز ومختبرات أبحاث وزارة الدفاع، إن الجامعة تعتبر مصدر معظم التغییرات والتطورات فی المجتمعات، وتتمیز فی الوقت الحاضر و بفضل الثورة الإسلامیة، بالاهمیة فی تطویر العلوم فی مختلف المجالات فی البلاد.
وشدد وزیر الدفاع علي أن قطاع الدفاع فی البلاد، بفضل مسؤولیته الهامة فی توفیر الأمن كحاجة إنسانیة أساسیة، فان تقدمه رهن بجهود النخب الملتزمة والمهنیین المحترفین.
و صرح العمید حاتمی قائلاً، بإن أحدي الإنجازات القیمة للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، وقف الاعتماد علي الاستكبار والدول الأخري فی مجال الصحة والسلامة ، والذی یعتبر دور الأكادیمیین حاسماً فی تحقیق هذه المسألة.
وفی معرض إشارته إلي التطورات السریعة فی العلوم والتكنولوجیا، أكد وزیر الدفاع علي ضرورة تحدیث ورصد قوة الردع لحظة بلحظة، ویجب علي مختبرات الأبحاث أیضا توقع ومتابعة التقنیات المستقبلیة.
وأضاف العمید حاتمی، إن العدو سیوجه لنا ضربة عسكریة إذا شعر أننا فی موقف ضعف، كما فی مرحلة الدفاع المقدس (الحرب المفروضة 1980-1988)، الا ان الیوم بفضل دماء الشهداء والتقدم المحرز فی مجال العلم والدفاع وتعزیز قوة الردع، فإن أعداء النظام الإسلامی فی موقف ضعیف.
انتهي** 2344