مراكز شفط نفايات السفن مستعدة لتنفيذ معاهدة الوقاية من التلوث البحري

بندر عباس/6كانون الثاني/يناير/إرنا – قال مدير عام الموانئ والملاحة البحرية في ايران «الله مراد عفيفي بور» اليوم الأحد : إنّ مراكز شفط نفايات السفن لدي موانئ محافظة هرمزكان (جنوب شرق) مستعدة لبدء عملية تنظيف المياه من الملوثات النفطية وذلك تنفيذاً لمعاهدة «ماربول» حول الوقاية من التلوث البحري الناجم عن السفن.

وفي تصريح لوكالة إرنا اليوم الاحد، أعلن عفيفي بور عن بدء العملية في موانئ الشهيد رجائي والشهيد باهنر ولنكه والشهيد حقاني ومركز الخليج الفارسي لتصنيع السفن البحرية (جنوب)، حفاظاً علي البيئة البحرية في الخليج الفارسي وبحر عمان.
وصرّح عفيفي بور بأنّ ميناء الشهيد رجائي (جنوب) مزود بأجهزة ومعدات لمواجهة تلوث المياه البحرية من عوامات شافطة ومضخات تمتص المواد النفطية من سطح البحر وصفحات شفاطة يتم تركيبها في مخازن المواد النفطية، إضافة الي نشر مواد كيماوية في المياه قادرة علي تفكيك النفايات.
كما تم تزويد ثلاث ساحبات سفن بهذه المواد الكيماوية و جَعلها في حالة تأهُّب إستعداداً للإنطلاق نحو أماكن التلوث عند حدوث حالة للسفن.
هذا وتم الإعلان عن قرب موعد إطلاق مركز تعاون اقليمي تحت عنوان «مركيو» في منطقة قشم (جنوب ايران) فضلاً عن الإستفادة من موقع منظومة الأقمار الصناعية الكويتية والبحرينية في إطارعقود اقليمية تحت عنوان «ميمي» و «راميك».
كما تم ابرام عقد مع القوة البحرية التابعة للجيش الايراني للإستفادة من مروحايتها لإجراء مسح والمشاركة في عمليات تطهير المياه الملوثة.
ويقع ميناء الشهيد رجائي جنوب ايران ويُعتبر الأكبر في ضم الحاويات علي مستوي البلاد ومن أهم موانئ المنطقة والبوابة الذهبية للاقتصاد الايراني.
ويسع هذا الميناء لشحن وتفريغ 100 مليون طن من السلع سنوياً، 58 بالمائة منها سلع واخري مشتقات نفطية.
هذا وتضم محافظة هرمزكان 14 جزيرة و71 ميناء صغيرا وكبيرا مطلا علي الخليج الفارسي وبحر عمان.
انتهي** ع ج/ ح ع**