٠٦‏/٠١‏/٢٠١٩ ٤:٥٠ م
رمز الخبر: 83160831
٠ Persons
جامعة التقريب بين المذاهب الاسلامية ترتقي بمستواها العلمي

طهران/6كانون الثاني/يناير/إرنا – قال رئيس جامعة التقريب بين المذاهب الاسلامية في ايران محمد حسين مختاري اليوم الأحد إن هدف جامعة التقريب بين المذاهب الإسلامية هو تعزيز البنية العلمية والأكاديمية لمقولة التقريب في العالم الإسلامي.

وأضاف مختاري في تصريح لمراسل إرنا، أننا بصدد إطلاق خطط شاملة من ضمنها إضافة فروع وإختصاصات جديدة في جامعة التقريب وذلك في سياق تلبية الاحتياجات العلمية للبلاد في مجال التقريب بين المذاهب الاسلامية.
وفي إشارة إلي الهدف من تاسيس جامعة التقريب ونشاطاتها، أوضح محمد حسين مختاري اننا نهدف لتقديم دعم نظري وأكاديمي من أجل تعزيز أسس التقريب بين المذاهب الاسلامية في البلاد وخارجها.
وأضاف رئيس جامعة التقريب بين المذاهب الاسلامية: 'في الواقع فإن جامعة التقريب بين المذاهب الاسلامية وعبر إعدادها الطلاب من مختلف أنحاء العالم الإسلامي الذين يتعرفون علي أفكار بعضهم البعض أثناء مراحل الدراسة، من شأنها أن تسهم في تقديم العلماء والمفكرين الذين تتبلور افكارهم علي اساس التقريب بين المسلمين والذين سيتركون آثارا مجدية علي مجتمعاتهم بالتأكيد.
وتابع مختاري: إننا نتواصل مع جامعات دولية في الخارج من آسيا وأفريقيا وروسيا ونعقد اجتماعات ولقاءات مشتركة من أجل عولمة فكر التقريب بين المذاهب الاسلامية.
**ح ح/أ م د