وصول اسلحة اميركية متطورة إلي قاعدة عين الأسد و100 مدرعة عسكرية الي اربيل

بغداد/6 كانون الثاني/يناير/ارنا- كشف مصدر في الاستخبارت العسكرية العراقية، السبت، عن وصول معدات عسكرية امريكية متطورة الي قاعدة عين الاسد الجوية غربي محافظة الانبار العراقية، فيما اكدت لجنة الامن والدفاع النيابية العراقية دخول 100 مدرعة عسكرية امريكية قادمة من سوريا توزعت علي االقواعد الامريكية في اربيل.

وذكر المصدر (لوكالة الانباء العراقية) إن 'طائرات حربية أميركية محملة بالاسلحة والمعدات الحربية وصلت الي قاعدة عين الاسد الجوية بناحية البغدادي بقضاء هيت غربي مدينة الرمادي، من دون معرفة الاسباب ونوعية الاسلحة والمعدات التي وصفت بالمتطورة'.
واضاف المصدر، أن 'وصول الاسلحة تزامن مع وصول ارتال عسكرية امريكية قبل ايام الي قاعدة عين الاسد الجوية'، لافتا الي ان 'القوات الامريكية تعتمد علي الشركات الامنية في نقل معداتها الحربية الي مناطق تواجدها فيما يتم نقل جنودها عبر الطيران الحربي لتأمين وصولهم'.
واكد المصدر، أن 'قاعدة عين الاسد الجوية شهدت اجراءات احترازية لضمان توفير الحماية الامنية للقوات الامريكية المتمركزة داخل مبني القاعدة'.
من جانب آخر كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية، السبت، عن دخول 100 مدرعة عسكرية أمريكية منسحبة من الأراضي السورية نحو قواعدها المنتشرة في محافظة اربيل، فيما بينت أن دخول القوات الأمريكية للعراق حصل بعلم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.
وقال عضو اللجنة كريم المحمدواي في تصريحات صحفية، إن 'القواعد الأمريكية المنتشرة في محافظة اربيل شهدت اليوم دخول 100 مدرعة عسكرية منسحبة من الأراضي السورية'، لافتا إلي إن 'هذا الدخول حصل بعلم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي'.
وتابع أن 'رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي يتحمل المسؤولية الكاملة عن تواجد القوات الأمريكية القتالية في العراق' مشيرا الي ان 'جميع القواعد الأمريكية في الانبار واربيل أنشأت في ولاية العبادي'.
وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قد أكد، في وقت سابق، إنه لا توجد أية قواعد عسكرية 'صرفة' للجيش الأمريكي في بلاده.
انتهي ع ص ** 2342