قادة القوات البحرية للدول المطلة علي المحيط الهندي سيجتمعون في بندرعباس

بندر عباس/7 كانون الثاني/يناير/إرنا – قال قائد منطقة الإمامَة التابعة لقوة البحرية في الجيش الايراني العميد مجتبي محمدي اليوم الاثنين: إنّ قادة القوات البحرية للدول المطلة علي المحيط الهندي سيجتمعون الشهر القادم في بندر عباس (جنوب ايران) في لقاء تحت عنوان «آيونز».

واجتماع ايونز يعد خطوة تطوعية لرفع مستوي التعاون البحري بين سلاح البحر في الدول المطلة علي المحيط الهندي عبر تأسيس مجمع حر وشامل يتم خلاله تبادل وجهات النظر والمعلومات ذات الصلة بالمنطقة.
و يضم ايونز 24 بلدا في عضويته الي جانب ثمانية دول تشارك فيه بصفة المراقب ويسعي إلي ايجاد التواصل بين القوات النخبة في سلاح البحر بهدف ايجاد فهم مشترك وتقديم أليات متعددة الاطراف بينهم.
وفي هذا السياق صرّح العميد محمدي خلال إجتماعه بقائد «اسطول السلام» البحري الباكستاني في بندرعباس بأنّ إحدي أهداف إجتماع آيونز تتمثل في الإعداد للقيام بمناورات مشتركة بين الاعضاء معربا عن امله بأن يكون إجتماع ايونز مرآة تعكس إستراتيجية القوة البحرية للجيش الايراني ويسهم في تعزيز حسن الجوار وعرض قوة وكفاءة دول منطقة المحيط الهندي في توفيرالأمن دون الحاجة الي قوات أجنبية.
وأكّد علي أنّ ايران بلد يعتز باستقلاله وعدم تبعيته لغيره، مشيراً الي ما يتمتع به الجيش الايراني من طاقات وإكتفاء ذاتي واستقلالية في مجالات التدريب والتصنيع معبرا عن إعتقاده بأنّ تنمية العلاقات بين ايران وباكستان من شأنها ان تعزز التعاون المشترك بين البلدين خاصة بمشاركة القوات البحرية.
ولفت هذا المسؤول العسكري الي المشتركات الدينية والمذهبية واللغوية والثقافية بين البلدين معتبرا اياها رصيدا مهما لتحقيق التقارب بينهما.
واشار الي ما تتمتع به القوة البحرية الباكستانية من كفاءات وإمكانيات تعليمية كبري واضاف اننا نرحب بالتبادل التعليمي واقامة دورات تدريبية بين القوات البحرية للبلدين.
من جانبه إعتبر قائد دورية السلام والصداقة الباكستانية الاميرال 'محمد سالم' التواجد الباكستاني بأربع زوارق في بندر عباس دليلاً علي إهتمامها الخاص بالحفاظ علي العلاقات الودية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وتعزيز التعاون معها.
واشار الي تشابه كبير بين ايران وباكستان واضاف انه يعود الي جذور العلاقات التاريخية بينهما.
انتهي** ع ج**1110