٠٧‏/٠١‏/٢٠١٩ ١٢:٥٩ م
رمز الخبر: 83161821
٠ Persons
امريكا لاتملك اليد الطولي في سوريا

طهران / 7 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - قال رئيس جامعة الدفاع الوطني العميد 'احمد وحيدي'، إن امريكا لاتملك اليد الطولي في سوريا، وإنها فشلت إن بقت في سوريا او انسحبت منها.

واضاف العميد وحيدي في كلمة القاها امام ملتقي 'الدفاع والامن في غرب اسيا' الدولي المنعقد في جامعة الأمن الوطني اليوم الاثنين، إن منطقة غرب آسيا تعاني من سلسلة من الأزمات المعقدة التي لم تحل، و تسببت في دموية هذه المنطقة جراء الأزمات المفروضة عليها جراء العدوان والاحتلال والإرهاب وجميع أنواع الفتنة.
ووصف منطقة غرب آسيا بأنها تتحرك نحو مستقبل أفضل، وأشار إلي أن القضايا العسكرية والأمنية في سوريا تقترب من نهايتها وتدخل الساحة السياسية، ومن الناحية الأخري، فقد دخل العراق مرحلة ما بعد اندحار داعش، وكذلك هناك مؤشرات أفضل لاستتباب السلام في أفغانستان.
وأشار رئيس جامعة الدفاع الوطني الي أن هناك قضايا مزعجة في المنطقة، وقال إن الكيان الصهيوني يري استمرار وجوده في نشر الفوضي وعدم الاستقرار، والتيار التكفيري يبحث عن مناطق جديدة لوجوده في أفغانستان وآسيا الوسطي .
وتابع وحيدي: التدخل في المنطقة لم ينته بعد، وطبول الحرب، لازالت تدق خاصة من السعودية والإمارات.
وقال : رغم إن الأمريكيين أعلنوا أنهم سيغادرون سوريا، فإنه لا يزال من غير الواضح ما الذي تم اتخاذه، موضحا إن دور امريكا في سوريا ليس اساسيا وفي نهاية القائمة ؛ في الحقيقة، فإن الدور الرئيسي كان لحكومات إيران وروسيا، وإلي حد ما تركيا، ومحور المقاومة والتي حققت العديد من النجاحات.
وأكد رئيس جامعة الدفاع الوطني : إن امريكا فشلت إن بقت أو غادرت، لذا من الأفضل العودة إلي الوطن في أقرب وقت ممكن، لحفظ ماء الوجه.
وصرح وحيدي إن محاولة تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني مستمرة، موضحا إنه علي الرغم من المؤشرات الجيدة لتحسين الوضع، الا إن ملء المنطقة بالأسلحة، يمكن أن يثير الأزمة مرة أخري في المنطقة.
انتهي** 2344