القدرات الدفاعية الايرانية أحبطت مخططات العدو ضد الجمهورية الاسلامية

قم/7كانون الثاني/يناير/إرنا – قال رئيس رابطة مدرسي الحوزة العلمية في قم المقدسة (وسط)، آية الله محمد يزدي' : في بداية الثورة كان العدو يزعم استغلال ضعف القدرات الدفاعية للاستيلاء علي البلاد في غضون أسبوع واحد، لكنه اليوم وبفضل التقدم المحرز في الصناعات الدفاعية قد تخلي من غايته الواهية.

وخلال اجتماع مع أعضاء 'حركة تخليد الذكري الاربعين للثورة الاسلامية' غير الحكومية، أضاف آية الله يزدي أن العدو ادرك مدي القوة العسكرية التي تتمتع بها الجمهورية الاسلامية وعلي هذا الأساس قد تخلي عن فكرة الإطاحة بالنظام.
وأكد رئيس رابطة المدرسين في الحوزة العلمية أن ايران ومنذ انتصار الثورة أحرزت تقدما كبيرا؛ موضحا : إذا نظرنا إلي هذه التطورات وحكمنا من منطلق الانصاف لوجدنا أن هذه الانجازات تم إحرازها رغم وجود وسائل تواصل حديثة يستخدمها العدو للدعاية ضد النظام.
وتابع : إن هذا الكم الهائل من الأعمال العدائية التي استهدفت النظام الإسلامي في ايران لو طالت أي نظام سياسي آخر لما استطاع الاستمرار ليوم واحد حتي، لكن الثورة الاسلامية وبفضل العناية الالهية والقيادة الحكيمة وقفت بثبات وحزم و واصلت مسارها المقدس.
**ح ح/ ح ع**