ظریف: إیران مورد موثوق به للنفط الي الهند

نیودلهی/7 كانون الثانی/ینایر/إرنا- أكد وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف، ان إیران كانت علي الدوام وستبقي موردا موثوقا به للنفط الي الهند.

وفی تصریح لمراسل إرنا لدي وصوله الي مطار نیودلهی مساء الیوم الإثنین أضاف ظریف حول زیارته الي الهند التی تستغرق ثلاثة أیام، 'ان هذه الزیارة جاءت بهدف المشاركة فی مؤتمر بحثی، سألقی كلمة خلاله مساء الأربعاء'.
وتابع وزیر الخارجیة، 'نحن قررنا إنتهاز هذه الفرصة، لإجراء لقاءات مع المسؤولین فی الهند علي مختلف المسویات، بحضور وفد إقتصادی كبیر معظمه من القطاع الخاص الإیرانی الي جانب وفد سیاسی وإقتصادی حكومی'.
وأشار ظریف الي أن علاقات إیران مع الهند جیدة حتي ما بعد فرض الحظر الأمیركی؛ مضیفا ان الجمهوریة الإسلامیة لدیها إتفاق مصرفی جید مع الجانب الهندی، تم إبرامه الخریف الماضی، بعد فرض الحظر علي إیران؛ ومنوها الي ان هذا الإتفاق یتیح إمكانیة للبلدین للقیام بتصدیر وإستیراد السلع وكذلك توفیر سائر إحتیاجاتهما المالیة.
وتابع ظریف، ان المشاركة البارزة للقطاع الخاص فی هذه الزیارة تعكس رغبته للإستفادة من هذه الفرصة لتعزیز العلاقات فی ظروف الحظر الجائر.
وأكد، انه توجد الكثیر من المجالات لتعزیز العلاقات الثنائیة بین إیران والهند، بما فی ذلك منطقة جابهار؛ مؤكدا ان الهند راغبة فی الحضور فی جابهار وفی قطاع البني التحتیة للنقل فی إیران.
وأشار ظریف الي مرافقة وفد جید جدا له فی هذه الزیارة، یتكون من ممثلی الشركات الإیرانیة القائمة علي المعرفة.
وأعرب ظریف عن سروره حیال تسارع وتیرة نمو الإقتصاد المعرفی فی إیران؛ مضیفا ان هذا القطاع له حضور جید جدا وفاعل فی جمیع زیاراته الي الخارج تقریبا.
وفیما أشار الي برامج زیارته، قال ظریف انه غدا وبعد غد، بالإضافة إلي حضور إجتماعین بحثیین وإلقاء كلمتین فیهما، سیشارك فی منتدي اقتصادی، كما سیجری لقائات مع العدید من الوزراء فی الهند، بمن فیهم وزیر الخارجیة والنقل، وعدد آخر من الوزراء.
وأعرب ظریف عن أمله فی أن تمهد هذه الزیارة أرضیة ملائمة للتعاون بین البلدین لا سیما علي صعید القطاع الخاص.
وتابع، ان لقائه مع نظیره الهندی بوصفهما رئیسی اللجنة الإقتصادیة المشتركة للبلدین، سیتیح للجانبین فرصة لتناول موضوع صادرات النفط.
وأكد ان إیران كانت علي الدوام وستبقي موردا موثوقا به للنفط الي الهند.
علما بأن وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف، وصل مساء الیوم الإثنین الي العاصمة الهندیة نیودلهی علي رأس وفد سیاسی وإقتصادی رفیع.
إنتهی**أ م د