مساعد الداخلیة الایرانی: العدو یسعي لزعزعة امن واستقرار البلاد

شیراز / 7 كانون الثانی / ینایر /ارنا- صرح مساعد وزیر الداخلیة الایرانی لشؤون الامن والشرطة حسین ذوالفقاری بان الهدف النهائی للعدو هو زعزعة امن واستقرار وهدوء البلاد، ومن الممكن ان یقوم بای اجراء لهذا الغرض.

وخلال مراسم اقیمت مساء الاثنین لتقدیم محافظ 'فارس' الجدید قال ذوالفقاری، اننا جمیعا نعلم ونري بان امیركا والمواكبین لها یسعون لفرض الضغوط علي البلاد والشعب من خلال الضغوط السیاسیة والحرب النفسیة.
واضاف، انهم یقومون بالكثیر من التحركات والمحاولات لخلق اجواء العصیان المدنی فی البلاد وقد جعلوا الضغوط الاقتصادیة المحور فی ذلك.
وقال، ان عددا من العناصر المعادیة سواء فی الداخل او الخارج سعوا الیوم بالذات للقیام بتحركات فی البلاد الا ان شعبنا ورغم كل المشاكل یقظ ویعرف الزمن جیدا.
واشار الي استبیان اجرته مؤسس امیركیة بین المواطنین الایرانیین فی البلاد حیث اعتبر 90 بالمائة من المشاركین الاوضاع الامنیة بانها جیدة جدا و 77 بالمائة راوا بان التصدی للفساد یجری فی مستوي جید و 90 بالمائة اعتبروا اطلاق الصواریخ علي مقرات الارهابیین (فی شرق سوریا) بعد حادثة اهواز الارهابیة، اجراء جیدا.
انتهي ** 2342