التطورات في سوريا هي لصالح حلفاء دمشق

نيويورك/ 8 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - أعتبر محلل عسكري أمريكي، التطورات في سوريا لصالح حلفاء دمشق، قائلا إن ترامب بإعلانه النصر علي داعش والانسحاب من سوريا، اراد ان يتهرب من عبئ هذا الموضوع في انتخابات 2020 الرئاسية.

و في مقابلة خاصة مع إرنا حول قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا، أوضح 'جيم دابليو دين' اليوم الثلاثاء، أن الحرب في سوريا تسير علي ما يرام لصالح حلفاء دمشق.
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد أعلن في 19 ديسمبر في تغريدة علي تويتر، أنه قرر سحب القوات الأمريكية من سوريا. قال أن هذه كانت نهاية المعركة ضد داعش.
وأضاف المحلل العسكري الامريكي : أعتقد أن قرار ترامب بالمضي قدما في الإعلان عن النصر والانسحاب من سوريا، حتي لا يتهم بخسارة الحرب في سوريا.
وفيما يتعلق بخلافة متيس والجانب السياسي لوزير الدفاع الأمريكي القادم: قال ' دين' لقد أظهر ترامب أنه يريد توظيف أولئك الذين ينصاعون لقرارته. أولئك الذين لا يشعرون أنه أفضل منه ، لكنه يري أيضا انتخابات 2020 امامه.
وأضاف: لذلك فهو يريد اختيار شخص ما ليكون خليفة لميتيس، مقبول لدي الكونجرس. لسوء الحظ، كلا الحزبين الديمقراطيين والجمهوريين لديهما توجهات متشددة في الوقت الحالي في السياسة الخارجية، وخاصة في حالة روسيا والصين، ويظهرون درجة عالية من الحساسية ويستخدومنها لتخويف الناس وزيادة الإنفاق العسكري. لذا سيلعب هذان العاملان دورا مهما في اختيار خليفة ميتيس.
انتهي** 2344